بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجواهري: احتياطي العراق من النفط كما هو معلن لا يشكل إلا القليل من الواقع

حمزة الجواهري
أكد الخبير النفطي، حمزة الجواهري، أن احتياطي العراق كما هو معلن لا يشكل إلا القليل من الواقع، لأن الواقع هو أكثر بكثير وفقاُ للدراسات العلمية التي جرت، كان يجب أن يتبعها جهد استكشافي حتى نتأكد من وجود النفط والغاز يمكن آنذاك رفع المخزون سواء كان في كردستان أو العراق".
وأشار الجواهري إلى أن "النفط في المناطق المتنازع عليها هو ليس ملك لإقليم كردستان باعتباره موجوداً في المناطق المتنازع عليها"، مشيراً إلى "الحقول المكتشفة ضمن الحدود الإدارية المعترف بها من قبل الحكومة الاتحادية لا تشكل شيئاً".
وأوضح أن "الاحتياطي الموجود في كردستان لايشكل سوى 5 % من مجمل الاحتياطي العراقي، أما 25 % من الاحتياطي في كل المناطق المتنازع عليها في كركوك، ديالى، ونينوى".
وأضاف أن "عقود كردستان مع الشركات النفطية هي عقود مشاركة بالانتاج، وغير مسموح من ناحية الدستور أن نأتي بأي شريك أجنبي أو حتى محلي، لأن النفط ملك لكل الشعب العراقي".
وأردف يقول: "عقود كوردستان تتنافى مع الدستور وهذه العقود هي مشاركة بالانتاج نسبة الارباح فيها لاتتجاوز 14% وهذه النسبة جداً عالية يأخذها الشريك الأجنبي وهذه العقود تدفع الشركات إجور تطوير تأخذها من الإنتاج".
وأشار إلى أنه "تمت صياغة أكثر من قانون للنفط والغاز على مستوى العراق من قبل الحكومة الاتحادية لكن العائق الأكبر هو مسألة التوافق أي أن الاقليم يرفض أن يتعامل مع الحكومة الاتحادية على هذه القوانين"، لافتاً إلى أنه "يمكن التوصل إلى حل إذا كانت الحوارات تجري فيما بين المختصين".
وشدد على أن "الحكومة العراقية راغبة بشدة أن تصدر النفط من انبوب اقليم كردستان أو من أي أنبوب يمكن مده ،لكن المسألة مسألة اتفاق سياسي أو الشروط الكردية ربما هي تعجيزية ".

//إ.م
إقرأ ايضا
التعليقات