بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رئيس لجنة التعليم في البرلمان الإيراني: الحكومة لن تدعم الطلاب في الخارج بسبب الوضع الراهن

طلاب

قال " سيد حمايت ميرزاده " المتحدث باسم لجنة التعليم والبحوث في البرلمان الإيراني أن اللجنة ترى أن الحكومة يجب ألا تواصل مساعدة الطلاب الذين يرغبون في مواصلة الدراسة بالخارج.

وأضاف ميرزاده في مداخلة له مع وكالة أنباء " إيرنا " اليوم الجمعة 9 نوفمبر أنه من الطبيعي أن الدولة تملك العملة لسداد تلك الرسوم، وليس من الصحيح أن تقوم الدولة بالصرف والإنفاق على الطلاب الذي يرغبون في الدراسة في الخارج، بالرغم من المشاكل التي تعاني منها الدولة الآن، ومنها المشاكل الطبية، والمواد الغذائية والمواد الخام في العديد من المصانع.

وتابع المتحدث باسم لجنة التعليم : "قبل الوضع الراهن الذي تمر به الدولة كان يجب دعم الطلاب الذين يذهبون إلى الخارج للدراسة، ولكن من الآن فصاعدًا، من الأولويات دعم الدراسة في داخل البلاد فقط".

وبعد تقلبات العملة والإعلان عن سياسات صرف العملات الأجنبية جديدة ، توجه الطلاب للدراسة في الخارج ولكن واجهتهم مشكلة في توفير نفقاتهم للدراسة في الخارج.
وفي 11 أغسطس، أعلن البنك المركزي أن العملة المحلية هي العملة الرسيمية للصرف للطلاب حتى نهاية سبتمبر من هذا العام. ووفقًا لهذا القرار ، سيتم دفع سعر صرف الطلاب لهذا العام بسعر السوق الحلي من خلال مصرفين فقط في إيران.

وفي المقابل، قام الطلاب وأسرهم بالقيام بعدد من التجمعات الإحتجاجية للاحتجاج على قرار البنك المركزي وسياساته. وتجمع العديد من الطلاب وعائلاتهم أمام البنك المركزي ووزارة العلوم عدة مرات من هذا العام.

ولا توجد إحصائيات رسمية عن عدد الطلاب الإيرانيين في الجامعات الأجنبية خارج إيران. وفي ديسمبر الماضي ، أعلنت الأمانة العامة الإيرانية المتعلقة بالطلاب في الخارج أن عدد هؤلاء الطلاب يتم تحديده بـ 70 ألف شخص. ومع ذلك، قال مدير الأمانة أن عدد الطلاب اللإيرانيين في الخارج يصل 100 ألف.
إقرأ ايضا
التعليقات