بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ناشط مدني يحكي أساليب التعذيب في السجون.. ويطالب عبد المهدي بإصدار عفو لجميع متظاهري البصرة

الاحتجاجات في البصرة
أكد الناشط المدني في محافظة البصرة صادق الحاج صالح، والذي اعتقل بعد مشاركته في التظاهرات الأخيرة، ثم أفرج عنه بـ"كفالة ضامنة"، أن قضايا المتظاهرين المعتقلين لم "تحسم بعد"، فيما أشار إلى ملاحقتهم مجددا وفق دعاوى رفعها ضدهم منتسبون في حماية مجلس المحافظة.
وقال الحاج صالح – في تصريحات صحفية- إن "قضايا المتظاهرين المعتقلين في محافظة البصرة لم تحسم بعد"، مبينا ان "الانباء التي تتحدث عن إطلاق سراحهم لا صحة لها، وغير موجودة على أرض الواقع".
وأضاف، أن "منتسبين في شرطة حماية مجلس المحافظة رفعوا دعاوى جديدة ضدي، بعد يومين من الإفراج عني بكفالة"، لافتا إلى أن "عمليات اعتقال المتظاهرين تتم وفق شكاوى كيدية ترفع من قبل عناصر أمنية لها انتماءات حزبية معروفة قامت بتشخيص المتظاهرين البازين، ومن ثم باشرت برفع الدعاوى الكيدية ضدهم لأخماد الاحتجاجات في البصرة".
وأكد الناشط صادق الحاج صالح "تعرض هؤلاء المعتقلين لمختلف أساليب التعذيب من اجل انتزاع الاعترافات منهم بالقوة وتوقيعهم على إفادات واعترافات مكتوبة مسبقا"، داعيا "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى إثبات صدق نيته في الإفراج عنهم، عبر مفاتحة رئيس الجمهورية برهم صالح لإصدار عفو خاص عن كافة المتظاهرين المعتقلين في المتظاهرات.
إقرأ ايضا
التعليقات