بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"عمليات نينوى" تنفي عودة عناصر تنظيم داعش الإرهابي إلى الموصل

عمليات نينوى،

فنّد قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري يوم الخميس تصريحات مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن تدهور الأوضاع الأمنية في مدينة الموصل.

وكان المسؤول الإعلامي لفرع الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل، مركز محافظة نينوى، قد افاديوم الأربعاء أن إرهابيي داعش يعودون بشكل يومي على شكل مجاميع إلى الأراضي العراقية، وان الأوضاع في المدينة سيئة، مستدركا ان هناك تعتيما إعلاميا على الأمر
وقال اللواء الجبوري في بيان اليوم إن "المعلومات التي قرأتها لا تستند للواقع بشيء وعلى ماذا استند السيد ماموزيني؟"
واضاف ان "الموصل آمنة باهلها وبسواعد القوات الامنية وأهالها هم أدرى بواقعها ولا وجود لأي تعتيم إعلامي فالأعلاميون والصحفيون منتشرون بالموصل من أجانب وعرب وعراقيون ووسائل الإعلام بمسمياتها كافة من مقروءة ومسموعة ومرئية ولم يطلب احد منهم ان يتغاضى عن اي سلبية سواء كانت أمنية او خدمية".
وتساءل اللواء الجبوري "أين هذه الانفجارات التي يتحدث عنها السيد ماموزيني أعنده علم الغيب أم هو يرى ما لايراه من يعيش بمدينة الموصل؟"
وتابع "اما المخيمات التي يتحدث عنها فليست لها علاقه بواقع أمني إنما الناس أصناف فيها منهم عوائل دواعش ويرفض أهل القرى عودتهم ومنهم من لا مورد لديه ليعيش فاستسهل الحياة هناك حيث المأكل والمشرب والكهرباء والرعاية الصحية المجانية بل حتى ان قسم منهم أجروا دورهم وسكنوا في المخيمات ومنهم من هدمت قراهم او دورهم".
واردف بالقول "اما ما يتحدث عنه مموزيني عن هجرة من الموصل فليأتي وليجد بيتا للإيجار في الموصل، فالموصل تغص بعدد السكان وحدودها ممسوكة من قبل الجيش في قسم منها ومن قبل الحشد الشعبي والعشائري في قسم اخرى ومعززة بطائرات الاستطلاع".
ونوه اللواء الجبوري ان "الموصل لها رب يحميها واهلها هم حجر زاوية أمنها وأبناؤها من القوات الامنية نذروا أنفسهم للحفاظ عليها قد تحدث عملية ارهابية لا سامح الله لكن ليتيقن السيد مموزيني ان لا عودة لداعش ابدا باْذن الله ومن يتعشم بعودة داعش فإنما عشم ابليس بالجنة وما غرد به مموزيني غرد به من قبل اعوان داعش ومن في قلوبهم مرض فالحدباء".
إقرأ ايضا
التعليقات