بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبسي للشاهد: لست ساعي بريد.. أنا المنتخب الوحيد من الشعب

45527663_2161962894042459_4221692585539796992_n
أعرب الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، الخميس، عن استيائه من الآلية التي انتهجها رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، خلال التعديل الحكومي الأخير، مؤكدا على ضرورة "احترام مقام الرئاسة".
ووسط أزمة حكومية حادة، قال الرئيس التونسي، في مؤتمر صحفي، إنه "غير موافق على التمشي الذي اعتمده رئيس الحكومة في التحوير (التعديل) الوزاري الأخير".

وأردف السبسي قائلا إن نهج الشاهد "اتسم بالتسرع ولم يحترم عددا من المسائل الإجرائية وتم بطريقة غير جيدة"، معبرا عن استيائه من ذلك، حسب ما نقلت وكالة الأنباء التونسية.

وأضاف أن التعديل بات من مسؤولية مجلس النواب، الذي له صلاحية منح الحكومة الجديدة الثقة، واعتبر أن دوره في هذه المسألة ليس "ساعي بريد" كما يروج له البعض، قائلا في هذا السياق: "أنا رجل دولة والوحيد المنتخب من قبل الشعب".

ونفى رئيس الدولة توجيهه رسالة الى مجلس نواب الشعب حول التعديل المقترح، موضحا أن رئاسة الجمهورية أحالت المراسلة الواردة عليها من رئاسة الحكومة والمتعلقة بهذا الشأن، إلى مجلس النواب.

وبعد أن شدد على حرصه على احترام الدستور والتزامه بتطبيق ما جاء فيه، قال السبسي "إن رئيس الحكومة ليس خصما لي وإنه يجب احترام مكانة رئيس الجمهورية ونواميس العمل السياسي".

وكان الشاهد أجرى، مساء الاثنين، تعديلا وزاريا، شمل 13 وزيرا و5 كتاب دولة، ولم يدخل تغييرات على وزارات السيادة، وهي الخطوة التي للاقت معارضة من حزب نداء تونس وأحزاب أخرى، بينها الجبهة الشعبية.

وقال رئيس كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب، سفيان طوبال، الأربعاء، إن الكتلة (51 نائبا) "لن تمنح ثقتها لأعضاء الحكومة الجدد، الذي أعلن عنهم رئيس الحكومة خلال التحوير الوزاري".

وكان القيادي بالجبهة الشعبية، زهير حمدي، قال إن التعديل الحكومي الأخير سيطرح أزمة سياسية جديدة، بعد رفضه من قبل رئيس البلاد.
إقرأ ايضا
التعليقات