بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

واشنطن تعفي العراق وتسمح له باستيراد الكهرباء من إيران

45617297_289508481683220_5108155586118156288_n

أعلن مسؤولون في واشنطن وبغداد حصول العراق الذي وقع وسط الأزمة بين حليفيه الرئيسيين إيران والولايات المتحدة على استثناء لمواصلة شراء الطاقة الكهربائية من إيران.

وقال بريان هوك مبعوث وزارة الخارجية الأميركية لإيران الأربعاء: "لقد منحنا العراق إعفاء للسماح له بالاستمرار في دفع ثمن استيراد الكهرباء من إيران".

من جهته، أفاد مصدر عراقي أن "العراق حصل على هذا الإعفاء مقابل التزامات وجدول زمني". وأوضح قائلاً: "يتعين على العراق تقديم خطة عن كيفية التخلص من الغاز والنفط الإيرانيين، في عملية تستغرق عدة سنوات".

وهذه الواردات ضرورية في بلد يعاني من نقص في إمدادات الكهرباء المزمنة لسنوات، حيث يحصل معظم الناس على ساعات قليلة من الكهرباء يومياً.

موضوع يهمك ? لم يكن المعلم السعودي، ناصر بن عبدالله آل مقبل، يدرك أن سماعه قرع أجراس مدرسته، ستكون آخر لحظات حياته.فحين توجه قبل أيام...صدمة بين طلاب سعوديين.. معلم جلس على كرسيه فنقل جثة السعودية
إعفاء مشروط
وكان مسؤولون عراقيون قد أوضحوا في وقت سابق أن الإعفاء للعراق مشروط بألا يدفع لإيران ثمن الواردات بالدولار الأميركي، إضافة إلى مواجهة النفوذ الإيراني المتنامي في العراق، فضلاً عن حل بعض فصائل ميليشيات #الحشد_الشعبي.

وفي هذا الإطار، أوضح أستاذ الاقتصاد في جامعة #بغداد، محمد الحسيني لـ"العربية.نت" أن العراق يحتاج إلى الغاز الإيراني، موضحاً أنه وبحسب وزارة الكهرباء، فإن اعتماد العراق على إيران يمتد لمدة 7 أعوام على الأقل لإنتاج الكهرباء، نتيجة احتياجه للغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن إمدادات الوقود توفر ما يقرب من 20% من إنتاج الكهرباء في هذا البلد، وفي المقابل يرسل العراق النفط إلى إيران لتسديد مستورداته من الغاز والكهرباء.

إلى ذلك، أضاف الحسيني أن العراق يعتمد على احتياطي مياهه من تدفق نهري #دجلة و #الفرات اللذين يوفران 98% من المياه السطحية التي يحتاجها العراق، لكن لإيران إمكانية تغيير مسار 13% من موارد المياه في العراق، مبيناً أن ما بين 20% و30% من نهر دجلة في العراق يأتي من إيران، وإذا امتثل العراق للعقوبات فيمكن لإيران ببساطة أن تقطع تدفق المياه.
إقرأ ايضا
التعليقات