بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب كردي: نعاني سوء التخطيط في الموازنة وليس قلة الأموال

مجلس النواب
مجلس النواب

اعتبر النائب عن كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني، جمال كوجر، الخميس، أن هناك سوء تخطيط في الموازنة الاتحادية وليس قلة أموال، مشيرًا إلى بعثرة الكثير من المبالغ في أبواب لا تصب في خدمة المواطن، فيما أشار إلى أن النواب الكرد سيكون لهم موقف من الحكومة الحالية في حال عدم تعديل نسبة الإقليم.

وقال كوجر في تصريح له: "إن نسبة 12,6% التي وضعت في الموازنة السابقة كانت رد فعل من حكومة حيدر العبادي على الاستفتاء الذي حدث في إقليم كردستان، ونعتقد أن أي إجراءات ثبتت بعد الاستفتاء ننظر إليها بعين العقاب"، مبينًا أن "النسبة للإقليم في الموازنة كانت خلال 13 سنة 17%، وكان المخطط تغييرها بعد إجراء الإحصاء السكاني الذي لم يحدث حتى اللحظة".

وأضاف كوجر أن "الشيء الوحيد الذي نستطيع من خلاله احتساب تعداد الكرد التقريبي هو عدد مقاعد المكون في البرلمان، على أساس أن كل نائب يمثل 100 ألف ناخب، وعدد النواب الكرد حاليًّا هو 58 نائبًا، ما يعني أن نسبة الكرد هي أكثر من 17%"، لافتًا إلى أن "نسبة 12% غير منطقية وغير حقيقية، وفي حال أن أردنا التعامل بواقعية مع مراعاة ظروف الدولة العراقية ووضع باقي المحافظات العراقية، فإن النسبة للإقليم ينبغي ألا تقل عن 15%".

وأشار كوجر إلى أن "هناك سوء تخطيط في الموازنة وليس قلة أموال، وهناك بعثرة للكثير من المبالغ في أبواب وأشياء لا تصب في خدمة المواطن، وهناك تفصيلات بمبالغ سيادية وتشغيلية نعتقد أنها زائدة"، مشددًا على أن "نسبة 12% لم نتبناها أو نوافق عليها في موازنة 2018، وسيكون لنا نفس الموقف في موازنة العام المقبل، وسيكون لنا موقف آخر مع الحكومة الحالية لأن دخولنا فيها جاء على أسس من بينها مراعاة ظروف الإقليم".

وكان مجلس النواب قد أرجأ في جلسته -التي عُقدت الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2018- التصويت من حيث المبدأ على الموازنة الاتحادية للسنة المالية المقبلة إلى جلسة الإثنين المقبل.

ع د

م م

أخر تعديل: الخميس، 08 تشرين الثاني 2018 03:43 م
إقرأ ايضا
التعليقات