بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رسائل وأفكار متبادلة بين أطفال في لندن وأطفال من نازحي الموصل

النازحين
نظمت  صحيفة ( اندبندنت البريطانية ) بالتعاون مع مؤسسة   اطفال  الحرب War Child الخيرية ، حملة   تم خلالها تبادل رسائل بين أطفال من مدينة الموصل من الذين نجوا من مسلحي داعش ويعيشون الآن في معسكرات اللاجئين  ، وبين أطفال من تلامذة احدى مدارس العاصمة البريطانية لندن.

وذكرت الصحيفة :" ان  طلابا من مدرسة  بيتي ليورد ،الابتدائية في مدينة ستوك نوينغتون في لندن ،قاموا  ضمن مبادرة ( تعلم لتعيش Learn to Live  )بمشاركة اهتماماتهم وافكارهم مع نظراء لهم من مدينة الموصل يعيشون في معسكر للنازحين.

واضافت :" ان هؤلاء الاطفال كانوا قد عايشوا  اهوال مروعة ومرعبة ، انفجارات حدثت امام  اعينهم نسفت بيوتا لجيرانهم ، وشاهدوا الارهابيين من مسلحي داعش وهم يرمون رجالاً من فوق بنايات عالية ".

وذكر  نشطاء من مؤسسة ، War Child ، حسب الصحيفة :" ان كثيراً من هؤلاء الاطفال وصلوا الى معسكر للنازحين قرب مدينة دهوك وهم يحملون معهم اعراض الصدمات والامراض النفسية . عاشوا  اكثر من سنتين في ظروف حرب ، وقسم منهم يستيقظون ليلا وهم يصرخون او ينتابهم خوف كبير من اللعب ".

وعبر حملة صحيفة اندبندنت تم تحقيق توأمة بين مجموعة تلاميذ صف كامل مع نظراء لهم في المرحلة السادسة في لندن الذين بعثوا برسائل بخط اليد عن بعض الالعاب التي يمارسونها لاصدقائهم العراقيين. وبالمقابل ارسل اطفال معسكر دهوك أشرطة فيديو ورسائل مزينة بصور عن هواياتهم المفضلة مثل لعبة القفز بين خطوط على الارض وكرة القدم .
ع د
أخر تعديل: الأربعاء، 07 تشرين الثاني 2018 04:47 م
إقرأ ايضا
التعليقات