بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

في أهوار ذي قار.. استيلاء على المياه وبحيرات غير قانونية وصيد جائر للطيور

الاهوار
أكد مختص في شؤون الاهوار العراقية ان  شخصيات عشائرية وسياسية متنفذة تستحوذ  على جزء كبير من مياه الأهوار وتحولها الى بحيرات خاصة يستخدمونها في الصيد الجائر للطيور المهاجرة .

وقال مدير مكتب منظمة طبيعة العراق في مناطق الأهوار المهندس الاستشاري جاسم الاسدي :" ان  موسم هجرة الطيور الى مناطق الاهوار بدأ  منذ  اكثر من شهر ، وهذه الطيور القادمة من سيبيريا وفنلندا والمناطق الأوروبية الباردة تبحث بطبيعتها عن المياه والفضاءات المفتوحة في مناطق الأهوار ، الا  ان الاهوار باتت اليوم تفتقر الى البيئة الملائمة بعد تعرضها للجفاف".

واضاف  الاسدي :" ان  الطيور المهاجرة ، نتيجة جفاف معظم مناطق الأهوار ، اخذت تلجأ الى بحيرات أقامها عدد من المتنفذين العشائريين والسياسيين عبر الاستحواذ على المياه الشحيحة في الأنهر التي كانت تغذي مناطق الأهوار ، وهذه البحيرات تتوزع حالياً في مناطق علي الغربي والمشرح في محافظة ميسان وبعض المناطق من هور الحمّار في محافظة ذي قار".

واوضح :" ان  اصحاب النفوذ والثروة قاموا بعمل مئات البحيرات الواسعة التي تقدر مساحة الواحدة منها بمئات الدونمات في مناطق أهوار ميسان وذي قار وجلبوا لها مضخات عملاقة لملئها بالمياه بصورة غير قانونية ، رغم الشحة التي تعاني منها مناطق الأهوار ، وهو ما أثر على حصة السكان المحليين من المياه الشحيحة".

وتابع الاسدي :" ان اصحاب  البحيرات ، من ذوي النفوذ السياسي والعشائري " اخذوا يستخدمون اساليب جائرة لصيد الطيور المهاجرة بشباك كبيرة تقضي على الآلاف من تلك الطيور ويكسبون منها ملايين الدنانير"، مؤكدا أن " استحداث البحيرات وطريقة الصيد الجائر وطريقة الاستحواذ على المياه جميعها تجري بصورة غير قانونية في مناطق الاهوار" .
ع د
أخر تعديل: الأربعاء، 07 تشرين الثاني 2018 04:48 م
إقرأ ايضا
التعليقات