بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخارجية الأميركية تستثني مشروعا من العقوبات في إيران لهذا السبب

مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي
منح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، استثناء من العقوبات للسماح بتطوير ميناء في إيران، ضمن مشروع تقوده الهند لإقامة ممر نقل جديد لإنعاش الاقتصاد الأفغاني.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية،إن هذا الاستثناء الذي منحه بومبيو من العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على إيران، يوم الاثنين، سيتيح أيضًا مد خط سكك حديدية من ميناء تشابهار إلى أفغانستان، وشحن السلع غير الخاضعة للعقوبات مثل الأغذية والأدوية إلى البلد الذي تمزقه الحرب.
وأضاف المتحدث أن هذا سيسمح لأفغانستان أيضًا بمواصلة استيراد منتجات البترول الإيرانية.
وأوضح في بيان، «أن الأنشطة حيوية في إطار الدعم المستمر للنمو والإغاثة الإنسانية في أفغانستان».
وأعادت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية، المصدر الرئيس لإيرادات طهران، وعلى القطاع المالي إثر إعلان ترامب في الثامن من مايو الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع بين إيران وقوى عالميّة.
وكانت هذه العقوبات تهدد قدرة الهند على تدبير التمويل اللازم لتطوير ميناء تشابهار الذي قد يفتح الطريق لتجارة بملايين الدولارات لأفغانستان، وإنهاء اعتمادها على ميناء كراتشي الباكستاني.
وبناء الاقتصاد الأفغاني قد يخفض أيضًا اعتماد كابول على المساعدات الأجنبية، ما يقلص تجارة الأفيون غير الشرعية، المصدر الرئيس للدخل لحركة طالبان.
ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن الإعفاء من العقوبات الممنوح لمشروع تشابهار يهدف لتعزيز العلاقات الأمريكية مع أفغانستان والهند «في إطار تنفيذ سياسة ممارسة أقصى ضغط لتغيير سياسات النظام الإيراني التي تهدد الاستقرار في المنطقة وخارجها».
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات