بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شيرين سباهي: الفلسطينيون يتاجرون بقضيتهم.. والعالم استفاق من هذه الكذبة

45583920_260352308158287_8525020387568779264_n

استنكرت الدكتورة شيرين سباهي رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية، رئيسة منظمة النسوة النمساوية، الإساءات التي تصدر من الفلسطينين تجاه المملكة العربية السعودية، رغم أن الأخيرة قدمت مساعدات تقدر بالمليارات  للشعب الفلسطيني على مدار عشرات السنين.

وكتبت شيرين سباهي في تغريدات عبر حسابها على تويتر قائلة : " الفلسطيني أوهم العالم أن القدس لاتقل أهمية عن بيت الله، وأنها تعادل قبلة المسلمين لوجود المسجد، وزرعوا في أذهان العرب بخطبهم أن الدفاع عنها كالدفاع عن بيت الله، وبنفس الوقت هم يتاجرون بالأرض والمخدرات والمواقف السياسية"، مشيرة إلى أن : " العالم استفاق من هذه الكذبة".

وأضافت أن : " السعودية أكثر دولة في العالم قدمت مساعدات منذ عشرات السنين بالمليارات  لفلسطين. .وهي أكثر دولة تتلقى سب وشتم من الفلسطينين".

وبحسب مراقبين، فإن السعودية دأبت منذ عقود على مد جسور الدعم والمساندة للمجتمعات والدول المحتاجة، حتى أضحت في مقدمة الداعمين للعمل الإنساني والتنموي على مستوى العالم وفق ما تشير إليه إحصاءات المنظمات الأممية للعمل الإغاثي والإنساني.

 وحظي الشعب الفلسطيني  بنصيب وافر من هذا الدعم على مر التاريخ تأكيداً للروابط العريقة التي تربط بين السعودية وشعوب المنطقة والفلسطينين.

وفي المقابل تتاجر حركة حماس بالشعب الفلسطيني وتستغل ما تسميه بـ"المقاومة"، للتربح وتحقيق مصالح شخصية لقادتها، إضافة إلى خدمة أجندات توسعية بالمنقطة.

وتظهر حماس على الدوام دعمها للمشروع الإيراني في الشرق الأوسط، والذي ساهم في تدمير أربع بلدان عربية، كان آخرها إدانة العقوبات الأمريكية على طهران.

أ.س

أخر تعديل: الثلاثاء، 06 تشرين الثاني 2018 06:24 م
إقرأ ايضا
التعليقات