بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير.. تدويل الحج والتشهير بالفريضة.. الجريمة الكبرى للملالي والحمدين والإخوان

قطر وايران والاخوان واستهداف الحج

استهداف الحج من جانب قطر وإيران استباحة لحرمات الله

قال مراقبون لـ" بغداد بوست" ان إعادة محور الشر الممثل في قطر والاخوان والملالي العزف على موضوع تدويل الحج واشعال هذه القضية مرة ثانية رغم انه لا محل لها الآن ولا مناسبة.


 يؤكد أن فريضة الحج في حد ذاتها مستهدفة من الأنظمة الإرهابية في المنطقة وبالخصوص الحمدين والملالي. وأن هناك رغبة شيطانية في الاضرار بموسم الحج واقبال ملايين المسلمين على آداء الشعائر المقدسة.


 وقالوا أن القضية تتعدى الحقد على المملكة العربية السعودية والرغبة السوداء في التشنيع على الرياض الى الاضرار بالفريضة واستباحة الأراضي المقدسة.


رغبة شيطانية


 مشددين انها قضية خطيرة وتعدي على سيادة ورغبة شيطنية مدمرة مشهرة من قبل الأنظمة الارهابية طوال 4 عقود.


ولفتوا أن الاستناد على قضية خاشقجي استناد مغرض.


 وكانت قطر قد انتقلت بالمواجهة مع المملكة العربية السعودية على مدى العام الأخير. وخلال الشهر الماضي على وجه الخصوص بعدما تفجرت قضية خاشقجي. إلى موقع جديد فيما اعتبر بمثابة «إعلان حرب» على السعودية، وذلك بالحديث عن الرغبة في «تدويل إدارة الحرمين الشريفين» ونقل ذلك الى هيئة دولية!. وتمادى الحمدين والملالي في هذيانه بالترويج على نحو واسع لمؤسسة مزعومة هى مؤسسة مراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين على  مدى الشهور الماضية.


التدويل تعدي حقير


الحقيقة كما يقول خبراء على علم بهذا الملف المشتعل والمثار من جانب الانظمة الارهابية في المنطقة قبل نحو 4 عقود وبعد انطلاق ثورة الملالي ان الدعوة للتدويل والتشهير بموسم الحج ابتزاز حقير من جانب الملالي ومواصلة للضغوط السافرة التي تفتعلها قطر بعد أزمة الخاشقجي للنيل من المملكة او دفع الرياض لتغيير قناعاتها تجاه ايران وتجاه الحرب في اليمن.


 كما تكشف عن الاجندة الخبيثة لقطر باعتبارها الدول العربية الوحيدة التي تولت الترويج لهذه الأجندة الفاشلة.


 وبالطبع فإن قطر لا بالمساحة ولا بالامكانيات التي تسمح لها اصلا بطرح هذا الموضوع ولكنه موجهة ومدفوعة من الملالي الحاقد على موسم الحج والنجاح السعودي الهائل على مدى القرون الماضية في تنظيم موسم الحج.


وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، الدكتور أنور قرقاش، وصف سابقًا، بأن الخطة القطرية لتدويل الحرمين ستفشل كما فشلت في السابق، وقال، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل «تويتر»، إن «خطة المرتبك – يقصد قطر - نحو تدويل الحرمين ستفشل كما فشلت سابقاً، وتابع «تعودنا منه السقوط والسقطات، وعرفنا عنه التآمر والأذى، وسيبقى معزولاً منبوذاً..


القرضاوي شيخ الارهابيين وخميني الاخوان دخل عل الخط من قبل بتغريدات شهيرة بذيئة، عندما هاله مشهد الحجيج وهم يتدفقون على عرفات ليشهدوا ركن الحج الأعظم خلال موسم الحج الماضي فغرّد قائلًا “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم!!.
 وبالطبع فقد خرج القرضاوي بهذه الفتوى الارهابية ليبرر لحكومة قطر خلال موسم الحج الماضي منعها الحجاج القطريين عن الذهاب لاداء الفريضة..


 والخلاصة ان اعادة محور الشر للعزف على النغمة الشاذة المتطرفة الدموية في موضوع الحج يكشف رغباتهم الدنيئة والوحشية تجاه الفريضة. 

إقرأ ايضا
التعليقات