بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأمم المتحدة: ١٣ ٪ من سكان العراق يقطنون العشوائيات

600 منطقة عشوائية في بغداد مهددة بالغرق في موسم الأمطار
بمشاركة وزير التخطيط وكالة فؤاد حسين والامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ومدير برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق يوكو اوتسوكي ووكلاء وزارات التخطيط والمالية والاسكان والاعمار والبلديات وعدد من المديرين العامين في وزارة التخطيط ووزارات اخرى، عقدت اللجنة التوجيهية العليا لمشروع معالجة العشوائيات اجتماعا موسعا في وزارة التخطيط.

وجرى في الاجتماع مناقشة اليات ومراحل تنفيذ المسح الشامل للتجمعات العشوائية في العراق الذي من المؤمل تنفيذه في العام المقبل ٢٠١٩ في اطار البرنامج الوطني لاعادة وتأهيل وتسوية تجمعات السكن العشوائي.

وذكر بيان اصدره المكتب الاعلامي في وزارة التخطيط ورد لشفق نيوز ان اللجنة ناقشت باستفاضة مراحل تنفيذ المسح الشامل للتجمعات العشوائية وما تم تحقيقه من خطوات في اطار برنامج المعالجة خلال السنتين الماضيتين، مبيناً ان الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق / رئيس اللجنة التوجيهية العليا لمشروع معالجة العشوائيات، اكد خلال الاجتماع ان ما تم تحقيقه لحد الان يمثل بداية جيدة لاسيما مع وجود دعم من برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق (هبيتات).

واوضح ان مشروع قانون معالجة السكن العشوائي اقر من قبل مجلس الوزراء وهو الان لدى مجلس الدولة بهدف تدقيقه قبل رفعه الى مجلس النواب لمناقشته وإقراره، مضيفا أننا ركزنا كثيرا على إعداد الدراسات والمسوح بهدف حصر العشوائيات، واصبح واضحا لدينا من يقوم بالتجاوز على الممتلكات العامة.

ولفت العلاق إلى أن معالجة ظاهرة العشوائيات تمثل جانبا من حل مشكلة السكن، لاسيما بعد الضرر الكبير الذي لحق بهذا القطاع نتيجة احتلال داعش لعدد من المحافظات، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للاسكان يعمل على وضع سياسة إسكانية لمواجهة هذه الازمة.

من جانبها أكدت مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق يوكواو تسوكي أن (هبيتات) تعمل على مساعدة الحكومة العراقية لمعالجة العشوائيات وهذا الامر ضمن سلّم الأولويات للبرنامج، معربة عن الالتزام الكامل بحل هذه المشكلة وفقا لخريطة الطريقة التي وضعت بالتعاون مع الجانب العراقي.

إلى ذلك استعرضت المدير العام التنفيذي لإستراتجية التخفيف من الفقر نجلاء علي مراد واقع العشوائيات في العراق وأسباب نشوئها، مبينة ان نحو ٣ ملايين و٣٠٠ الف إنسان يقطنون في العشوائيات ويمثلون ١٣٪ من سكان العراق، وهذا الأمر بحاجة الى معالجة، وقد تم وضع برنامج وطني لإعادة تأهيل السكن العشوائي الذي يتضمن مجموعة من الخطوات والإجراءات بالتنسيق مع (هبيتات)، بعض من تلك الإجراءات تتعلق بإطار العمل الفني وأخرى في الجوانب القانونية والمالية، فضلا عن الإطار المؤسساتي وتوفير المستلزمات الساندة للعمل والمتابعة.

وبينت ان برنامج المعالجة يتضمن ثلاث مراحل رئيسة هي مرحلة التهيئة والاعداد والمباشرة بالمعالجة وفيها الكثير من الخطوات والإجراءات التي أنجز بعضها، والمرحلة الثانية هي مرحلة المعالجة والحد من تفاقم ظاهرة العشوائيات وفق جدول زمني سنوي يعتمد على توقيتات الخطة الاستثمارية وميزانية تنمية الأقاليم ليشمل جميع المحافظات وعلى مدى ٤ سنوات وبحسب المحافظة، فيما تتضمن المرحلة الثالثة معالجة اسباب نشوء العشوائيات بهدف ايقاف ومنع تكرارها مستقبلا، وفي هذه المرحلة يتم تنظيم ملف ادارة الأراضي السكنية وإرساء نظام تقديم التسهيلات في مجال التمويل باسلوب القروض او الدعم وتوفير السيولة المالية.
إقرأ ايضا
التعليقات