بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تزامنًا مع العقوبات الأمريكية.. تراجع حاد لأسهم شركات النفط والطاقة ببورصة إيران

1
صورة أرشيفية

شهد مؤشر بورصة العاصمة الإيرانية طهران، تراجعًا حادًا لأكثر من 530 وحدة في نهاية تعاملات، أمس الأحد، متأثرًا برفض مجلس صيانة الدستور تمرير اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال المعروفة بـ (CFT).

وتراجعت أسهم شركات قطاعات النفط والغاز والطاقة في جلسة تعاملات الأحد، من بينها "بارسان" للنفط والغاز و"بارس" و"زاجروس" للبتروكيماويات، و"دمافند" للطاقة الكهربائية.

وذكرت تقارير إعلامية، أن السبب الرئيس وراء سقوط مؤشر بورصة طهران هو تداول أنباء عن رفض تصديق مجلس صيانة الدستور لقرار البرلمان بتمرير لائحة (CFT).

وفي ذات السياق، أكدت تقارير اقتصادية، فشل نجاح عملية بيع النفط الإيراني في البورصة والقطاع الخاص؛ ضمن محاولة حكومة طهران للالتفاف على العقوبات الأمريكية.

ويرى البعض داخل إيران أن دخول البورصة والقطاع الخاص إلى قطاع الصادرات النفطية، سيلقي بظلاله السلبية على سوق الشركة الوطنية للنفط، وينجم عنه عمليات كسب غير مشروع وفساد في مجال تصدير النفط، فيما سينتهي الأمر بإدراج هذه القطاعات في قائمة العقوبات، بحسب تقرير لشبكة "بي بي سي فارسي".

ومن المتوقع أن تشهد البورصة الإيرانية تراجعًا كبيرًا في أول أيام تنفيذ المرحلة الثانية من العقوبات الأمريكية على الاقتصاد الإيراني.

وأعلن مجلس صيانة الدستور على لسان المتحدث باسمه، عباس كدخدايي، يوم الأحد عن رفض قرار البرلمان الإيراني بتمرير اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال، لافتًا إلى إعادة مشروع القانون إلى البرلمان لدراسته من جديد، وإضافة بعض التعديلات عليه.

أ.ص

إقرأ ايضا
التعليقات