بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

للهروب من العقوبات الأمريكية.. إيران تطفئ أجهزة الإرسال على متن سفنها لبيع النفط

ايران لا تقدر على اغلاق مضيق هرمز
أفادت وسائل إعلام فرنسية أن إيران أطفأت أجهزة الإرسال على متن سفنها مؤخرا لمواصلة بيع النفط وتجنب أنظمة الرقابة الدولية، مع اقتراب موعد سريان الحزمة الجديدة من العقوبات الأميركية، التي أعادت واشنطن فرضها على طهران.

وذكرت أنّ هذه الخطوة تندرج في إطار جهود إيران وزبائنها للمحافظة على تدفّق النفط قبيل سريان الحظر الأميركي مجدّداً الاثنين القادم ، وهي سابقة أولى من نوعها منذ بدأت خدمة تعقب الناقلات (تانكر تراكرزكوم) عملها في  2016 .

ونقلت وسائل الإعلام عن (ليزا وارد) التي شاركت في تأسيس خدمة تعقّب الناقلات قولها إنّ "لدى إيران نحو 30 سفينة في منطقة الخليج، ولذا كانت الأيام العشرة الأخيرة صعبة للغاية إلاّ أنّ ذلك لم يبطئ عملنا إذ نواصل المراقبة بصرياً".

وساعدت التحسينات الواسعة في صور الأقمار الصناعية المتاحة تجارياً خلال السنوات الأخيرة شركات مثل (تانكر تراكرز) على مراقبة تقدّم السفن بشكل يومي بعدما كانت الصور لا تصل إلا مرّة واحدة كل أسبوع أو أكثر، بحسب فرانس برس.

يشار إلى أنّ إيران تأمل بأن تتمكّن من مواصلة بيع النفط بعد 5 تشرين الثاني الجاري، عندما تعيد الولايات المتحدة فرض الحزمة الأخيرة من العقوبات، التي رفعتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في 2015 قبل أن تنسحب منه في أيار الفائت.
أخر تعديل: الأحد، 04 تشرين الثاني 2018 03:45 م
إقرأ ايضا
التعليقات