بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قناة الجزيرة.. 22 سنة في خدمة الإرهاب ومخططات الحمدين للتخريب وبثِّ الفتن

قناة الجزيرة

مراقبون: حظر الجزيرة عربيًّا تمامًا وحظر بثها وإغلاق مكاتبها خطوة ضرورية للسيطرة على موجات الإرهاب المنطلقة منها



طالب مراقبون قناة الجزيرة القطرية في ذكرى مرور 22 عاما على  تأسيسها ان تغير نهجها الارهابي الدموي الذي يرعى الجماعات والعصابات والتشكيلات الارهابية ويجعل من اصحابها المتطرفون شيخصيات مفروضة على الرأي العام العربي والعالمي يسمعون ارائهم المنحطة ويسوقون انفسهم من خلال شاشاتها.


 وقالوا لادارة الجزيرة ان الشعار الجديد للقناة" تزداد عزما" قد يكون بداية جديدة فعلا لو اقلعت القناة عن توجهاتها ولم تعد كحالها الان مجرد آداة استخبارتية رخيصة.


دور تخريبي


وقالوا إن حرية الرأي التي تتشدق بها الجزيرة لا محل لها من الاعراب بالقياس الى الدور التخريبي الذي لعبته القناة على  مدى أكثر من 22 عاما في الأوطان العربية.


 فقد تحولت إلى دويلة كاملة للإرهاب ,أصبحت هى الدوحة والدوحة هى.


 وقالوا ان دور الجزيرة التخريبي في الربيع العربي الاجرامي لا يمكن انكاره. فقد اشعلت القناة دولا عدة تحت شعار الديمقراطية وتداول السلطة لكنه كان ربيعا اخوانيا. فلهدف لم يكن حث الشعوب على  التغيير ولكن حضهم على  انتخاب الاخوان والدفع بهم الى الحكم.


فوضى وإرهاب


وقد نجحت القناة في ذلك وجلسوا في الحكم عاما كاملا في مصر. فما كان منهم الا خرابا  وظلاما وأخونة وفي تونس جلسوا في الحكم كذلك لفترة فما جاء منهم الا الاغتيالات والارهاب وظهرت لديهم وحدات خاصة للقتل.


والحال في ليبيا التي قستها الدوحة والجزيرة الى قسمين ونفخت في الحكومة الاخوانية هناك وامتدحت عمل العصابات.


ونفس الدور في اليمن انها من خلقت الحوثيين واوجدت لهم حضورا سياسيا على  الشاشات رغم انهم مجرد عصابات مأجورة بائسة.


في نفس السياق، قال المراقبون، انه ينبغي اخذ مبادرات عربية مشتركة تجاه قناة الجزيرة ما لم تغير سياستها ومن الواضح انها لن تغيرها في ظل الحكم الارهابي القابع هناك.


وقالوا ان هذه السياسات تتمثل في اغلاق شامل لمكاتب الجزيرة في كافة البلدان العربية وحظرها على  الاقمار الصناعية العربية وقصرها على أن تبث داخل قطر او لتنظيم الحمدين.


 فهى قناة مخربة وبقاءها هكذا في حالة السيولة الامنية التي تحيط بالمنطقة العربية، فستكون الخنجر الذي يفتت باقي الدول العربية الكبرى المستقرة.
 وكانت قناة الجزيرة القطرية الارهابية قد احتفلت في حضور عامليها  بذكرى تأسيسها الـ 22. 

إقرأ ايضا
التعليقات