بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

دون تعليق .. "العصائب" تريد وزارة الثقافة!

1
من سخريات الأقدار ومفارقات الزمان أن يصل التردي في الوضعين السياسي  والثقافي معا، إلى الحد الذي تطالب فيه ميليشيا مسلحة برعاية الثقافة والاداب والفنون .
هذا ما يحدث في عراق اليوم  ، في زمن المحاصصة الطائفية والحزبية ، وتقاسم الغنائم وبيع وشراء المناصب  الحساسة والسيادية .
ووزارة الثقافة ، من اهم الوزارات  في بلد  مثل  العراق ، عرف على مر العصور ، بعراقة وامتداد جذور الثقافة والفنون .
وعلى هذا الأساس واستنادا لهذه الحقيقة ، فان وزارة الثقافة يجب ان تسند الى شخصية لها علاقة بالثقافة ومعرفة حقيقية بها ، وان تكون شخصية مستقلة حتى لاتتأثر بمصالح وميول واملاءات الاحزاب ، لا ان تسند الى ميليشيا مسلحة لا تعرف سوى ثقافة القتل والخطف والتغييب .
فقد أكدت ميليشيا  "عصائب أهل الحق" ، تمسكها بمرشحها لوزارة الثقافة حسن كزار الربيعي.
وقال مصدر في العصائب في تصريح صحفي انه :" تم تقديم عدة عروض الى الحركة من جهات سياسية، للتنازل عن وزارة الثقافة مقابل الحصول على المناصب اخرى".
وأضاف :"  ان الحركة رفضت العروض واعلنت تمسكها بمرشحها للوزارة حسن كزار الربيعي".
//إ.م
أخر تعديل: السبت، 03 تشرين الثاني 2018 09:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات