بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

في "أم الربيعين" ..الموسيقى والسلام على أنقاض الحرب والخوف والترهيب

أم الربيعين

بعد أن ذاقت ما ذاقت من أهوال الإرهاب والعنف والحرب ، وبعد أن عاشت "ام الربيعين" على مدى أكثر من سنتين "خريفا" أسود قاتما من الإرهاب والرعب واستلاب الانسانية من قبل تنظيم داعش الارهابي الذي احتلها وجلب معه الدمار والتخريب ، بعد كل هذه الاهوال عادت مدينة  الموصل ، مرة اخرى ، لتكشف عن وجهها الحقيقي الزاهي مدينة للاصالة والفن  والتاريخ المشرق .

الموصل نزعت  عنها السواد  ، و ارتدت حلة زاهية تليق بربيعيها ، وبعد ان ودعت اصوات الانفجارات والرصاص ، اصبحت تصغي لصوت الموسيقي وانغام السلام .

الموسيقار  والمايسترو  كريم وصفي كان له اسهامه المتميز في هذه الانتقالة ، اذ اقام  بالتنسيق مع  مؤسسة الفن للسلام الدولية ووكالة التنمية الدولية USAID، حفلا موسيقيا كبيرا في مدينة الموصل لأول مرة  بعد تحرير المدينة من احتلال داعش .

أقيم الحفل  الكبير في المخيم الكشفي بالمدينة في غابات ساحلها الايسر ، تحت شعار "الفن والسلام والموسيقى بدلاً من التخويف والترهيب " .

وقال الموسيقار كريم وصفي :"  ان هدفنا  من هذا الحفل  الموسيقي هو بث السلام في مناطق العنف ، وهذا ما نعمل عليه اليوم".
وأضاف وصفي، "أن الحفل تضمن موسيقى الاوركسترا العالمية اضافة الى موسيقى التأليف الآلي، وقد نسقنا في ذلك مع معهد الفنون الجميلة في الموصل و مديرية تربية نينوى ، واعتقد ان هذا الحفل هو من اهم الاحتفالات التي أقدمها ذلك انه الاول من نوعه في الموصل".

//إ.م



إقرأ ايضا
التعليقات