بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التحالف العربي بكركوك يؤكد رفضه التام للقاء الذي دار بين "الحداد"و "طالباني"

نواب كركوك
انتقد التحالف العربي في كركوك، زيارة نائب رئيس البرلمان، بشير الحداد، إلى رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار طالباني، فيما رفض اعتبار المحافظة محتلة من قبل العسكر.

وقال التحالف في إننا "نعبر عن رفضنا الشديد لما قام به ممثل اكبر سلطة تشريعية اتحادية النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير حداد، بزيارة المطلوب قضائياً رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار طالباني في اربيل وعقدهم مؤتمراً صحفياً مشتركاً واعتبار محافظة كركوك محافظة محتلة وتدار من قبل العسكر، في سابقة خطيرة لا يمكن لمجلس النواب السكوت والتغاضي عنها".

وأكد البيان أن "إعادة سلطة القانون إلى المحافظة كانت بإرادة ومطالب أهلها لإنقاذهم من العصابات الحزبية التي حكمت المحافظة وأهلها على مدى ١٤ عاماً".

وتابع ان "ما حدث من تحسن في الوضع الأمني في محافظة كركوك انما تحقق بالجهود الجبارة للقوات الاتحادية التي تعمل بتفاني و مهنية منذ تطبيق خطة فرض القانون في ١٦ من اكتوبر من العام الماضي و قد شعر بذلك كل مكونات المحافظة".

وطالب التحالف رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور ورئيس مجلس النواب العراقي وكافة أعضاء مجلس النواب بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق نائب رئيس المجلس والاعتذار من العراقيين جميعاً باعتبار أن المؤتمر الصحفي اعتبر القوات الاتحادية قوات محتلة لمحافظة كركوك".

ودعا إلى "إيقاف التصريحات غير القانونية والتي تثير الانقسام بين مكونات كركوك المتعايشة"، لافتا انه "قد سبقه، رئيس الجمهورية واعتبر الوضع في كركوك غير قانوني وسكت وتستر على جرائم الإبادة والترحيل والخطف وسرقة ثروات كركوك و هدم ١١٦ قرية عربية آمنة و تهجير أهلها الآمنون التي قامت بها أحزابهم في سابقة خطيرة وهم في قمة هرم السلطات التشريعية والتنفيذية و اتخاذهم خطوات انفصالية".

وأشار أن "كون هذه التصريحات تهدد السلم الأهلي الذي تنعم به كافة مكونات محافظة كركوك، وكي لا تبقى هذه المواقف و التصريحات الشوفينية دون حساب من قبل الشعب العراقي".
إقرأ ايضا
التعليقات