بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عدد من الشبان يفترش مجسر التربية في اعتصام قرب شركة نفط البصرة لهذا السبب!

1
صورة أرشيفية

افترش عدد من الشباب الأرض تحت مجسر التربية الواقع بالقرب من شركة نفط البصرة وسط المحافظة للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين، فيما طالب بعضهم دول الجوار بإغاثتهم من الحكومة التي قالوا أنها لا تلبي مطالبهم.

وهدد المعتصمون، بالاستمرار في الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم فضلًا عن الكشف عن المتسببين بسقوط ضحايا في صفوف المتظاهرين خلال الأحداث التي شهدتها البصرة مؤخرًا.

وكان ناشطون قد توعدوا عبر منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، بالنزول اليوم إلى شوارع المدينة والتظاهر مجددًا.

وقال بصريون عبر صفحاتهم في فيسبوك، إن وعود الحكومة السابقة لم تتحقق سيما العشرة آلاف درجة وظيفية وايصال المياه العذبة للمواطنين.

وأطلق المواطنون تسمية (بركان الثائرين) على تظاهرات اليوم التي توعدوا فيها الفاسدين ومن يريدون أن يركبوا موجة تظاهراتهم، كاشفين عن خطوات تصعيدية وأساليب احتجاج جديدة لم تستخدم سابقًا، سلمية لكنها غاضبة.

ولم يستبعد الناشطون خيار العصيان المدني وشل الحركة الاقتصادية لحين إعطاء البصرة حقها المسلوب، حسب وصفهم.

كما أفاد مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة بوجود حراك كبير لكافة التنسيقيات في المحافظة للخروج بتظاهرات احتجاجية تطالب بحقوق المحافظة كالخدمات وفرص العمل.

وشهدت البصرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية سلسلة تظاهرات عارمة بلغت اوجها خلال ايلول حيث رافقتها احداث عنف سقط خلالها عشرات الضحايا من المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية وإعمال حرق طالت المباني الرئيسية للحكومة المحلية فضلا عن أغلب مقار الأحزاب والحركات السياسية بالإضافة إلى القنصلية الإيرانية.

أ.ص

أخر تعديل: الخميس، 01 تشرين الثاني 2018 03:16 م
إقرأ ايضا
التعليقات