بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حزب "برهم صالح" ينفي الأنباء المتداولة بشأن حله بعد فوز الرئيس

برهم صالح

نفى “التحالف من أجل العدالة والديمقراطية” برئاسة رئيس الجمهورية برهم أحمد ، حل نفسه، مشيرا إلى أن الانباء التي تتحدث عن ذلك هي مجرد شائعات والهدف منها هو تضليل الراي العام.

وذكر بيان صادر عن التحالف اليوم 31 تشرين الاول 2018 أنه “ومنذ عدة أيام تتحدث بعض وسائل الاعلام وبشكل شخصي ومغرض عن حل التحالف من أجل العدالة والديمقراطية”، مضيفا أن تلك الانباء عارية عن الصحة.

وأضاف أن “التحالف هو مشروع سياسي مدني تعود ملكيته لأعضائه وليس حكرا على أي شخص معين ولا يحق لأحد أن يقر مصيره.

واوضح البيان أن “الانباء التي تتحدث عن حله هي مجرد آراء شخصية ولا تعبر عن رأي التحالف”.

وتابع أن الفقرة (25) من المنهج الداخلي تؤكد أن “التحالف يستطيع حل نفسه في حال قرر 75% من اعضاء مؤتمره العام على ذلك”، مشيرا إلى أنه وبخلاف ذلك تعتبر كل الاراء شخصية.

وكان برهم أحمد صالح قد انشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني في أكتوبر/تشرين الأول 2017، وأسس حزب “التحالف من أجل العدالة والديمقراطية”.

وقال في البيان التأسيسي إنه “كرد على المعاناة والتقسيم والاحتكار والصراع ولغة التشهير والتخوين، انبثق تحالفنا من أجل تحقيق الوئام الاجتماعي والسياسي، ومعالجة المشاكل والأزمات المتراكمة بسبب سوء الإدارة، ومن أجل حل المشاكل ومن ضمنها قطع الرواتب، ومخلفات الاقتتال الداخلي، وتحزيب مرافق الحياة والمحسوبية والتدخل اللامشروع في السوق وعدم ثقة المواطن بالسلطة والسياسات النفطية بالإضافة إلى عدم وجود سياسات أمنية موحدة، والإرباك السياسي”.

وخاض حزب صالح الانتخابات التشريعية العراقية في 12 من أيار الماضي، لكنه لم يحقق نتائج تذكر، حيث حاز على مقعدين نيابيين فقط.

وعاد صالح إلى الاتحاد الوطني الكردستاني بعد انتخابات عام 2018، وترك حزبه الجديد، بعد حصوله على ضمانات من الاتحاد الوطني بالترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وهو المنصب الذي فاز به بعد انتخابه في البرلمان الاتحادي ببغداد في 2 من تشرين الأول أكتوبر الجاري.

إقرأ ايضا
التعليقات