بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عراك عنيف بين مسؤولين بذي قار على تولي المناصب

ذي قار

قال مصدر مطلع بمحافظة ذي قار، إن عراكًا عنيفًا وقع بين مدير النقل الخاص السابق في المحافظة، حسن عبدالعزيز واحد مستشاري المحافظ، يحيى الناصري، بسبب قيام الاخير بافتعال أزمة بين عبدالعزيز وبين مدراءه في العاصمة بغداد. 

وذكر المصدر، أن " عراكا عنيفا وقع بين مدير هيئة النقل الخاص بالمحافظة السابق، حسن عبدالعزيز، واحد مستشاري محافظ ذي قار على خلفية قيام الاخير بافتعال ازمة بين عبدالعزيز وبين مدراءه في العاصمة بغداد ادت الى اقالته من منصبه وتعيين بديلاً عنه "، لافتاً الى ان " عبدالعزيز هدد بالخروج بمؤتمر صحفي وفضح ماجرى وراء الكواليس ما لم يتم اعادته الى منصب مدير هئية النقل الخاص بالمحافظة ". 

وكانت وزارة النقل الاتحادية، هيئة النقل العامة في العاصمة بغداد اصدرت امرا وزاريا باعفاء مدير هيئة النقل الخاص في ذي قار حسن عبد العزيز ومعاونه جبار غانم من منصبيهما، فيما كلفت علي فليح مديرا جديدا للهيئة في ذي قار .

ولم تذكر هيئة النقل العامة في بغداد سبب اعفاء عبدالعزيز من منصبه، الذي لم يمض على تعيينه سوى خمسة اشهر فقط !.

من جانبها اعترضت الحكومة المحلية بمحافظة ذي قار، على قرار اعفاء مدير هئية النقل الخاص في المحافظة حسن عبد العزيز دون التنسيق المسبق معها.

وقال نائب محافظ ذي قار عادل الدخيلي  إن " الامر الوزاري الخاص باقالة مدير هيئة النقل يتعارض مع فقرات القانون رقم 21 لسنة  2008 المعدل ، والذي يحصر صلاحية الاقالة والتعيين بالحكومية المحلية في المحافظة "، مبينا ان " ما قامت به وزارة النقل يعد تعديا واضحا على الصلاحيات الممنوحة للحكومات المحلية ".

واضاف، ان " الحكومة المحلية لا تتحدث عن اشخاص بعينهم، وانما تعترض على الالية الخاطئة في الاعفاء والتعيين ".

واعرب الدخيلي، عن اسفه لقيام عدد من الوزارات بـ" العمل على اقالة مسؤوليها في المحافظة دون تنسيق مسبق او متابعة مع الحكومة المحلية وهو خطأ كبير ". 
الى ذلك اتهم مدير النقل الخاص السابق، حسن عبدالعزيز، جهات داخل المحافظة بالوقوف وراء عملية إقالته من المنصب.

وذكر عبدالعزيز، أن " جهات داخل محافظة ذي قار ومدعومة من قبل أحزاب تم تشخيصها مسبقا تقف وراء عملية اقالتي من منصب ادارة النقل الخاص بالمحافظة”.
ولفت إلى أن "هذه الجهات عمدت إلى تشويه صورتي أمام الإدارة العامة في بغداد".
أسباب العراك 

وكشف مصدر مطلع في محافظة ذي قار، الاربعاء، ان اسباب العراك بين المسؤولين في المحافظة هو مشروع المرآب الموحد وشبهات الفساد التي تحوم حوله . 

وذكر المصدر " الحكومة المحلية بالمحافظة قررت ايقاف المشروع وطرد مستثمره، وهو من أهالي محافظة ميسان، فضلا عن ايقاف عمل الشركة المستثمرة لمرآب الناصرية الموحد"، مبينا ان "عملية طرده جاءت بسبب مخالفته الضوابط والتعليمات".

وبين، أن "هذه المخالفات تمثلت بمنحه جزء من المرآب الي مستثمر آخر يتبع لجهة حزبية دون علم الحكومة المحلية ولمدة سبع سنوات وبمشاركة أرباح بنسبة 30%".
واشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، الى ان " الافعال دفعت بعض الجهات الحكومية المدعومة من الاحزاب داخل المحافظة الى اتهام مدير النقل الخاص بطرد المستثمر ، وافتعال ازمة بينه وبين مسؤوليه في بغداد للاطاحة به

إقرأ ايضا
التعليقات