بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وسائل الإعلام الدنماركية تسلط الضوء على إرهاب إيران.. وتتوعد بفرض عقوبات شديدة على طهران

وزير خارجية الدنمارك

ألقت  وسائل الإعلام الدنماركية الضوء على الأزمة الدبلوماسية بين الدنمارك وإيران بعد تخطيط الأخيرة لشن هجمات ضد معارضين إيرانيين على أراضي كوبنهاجن.

كانت الدنمارك أعلنت، الثلاثاء، استدعاء سفيرها لدى إيران، عقب الكشف عن ضلوع طهران في التخطيط لهجمات إرهابية في كوبنهاجن.


وقالت وسائل الإعلام الدنماركية، في تقارير متنوعة، الأربعاء إن بلادنا تدفع ثمن إغلاق عينها عن الإرهاب الإيراني في أوروبا، كما دعت الاتحاد الأوروبي لمعاقبة النظام الإيراني بفرض عقوبات على طهران لوقف إرهابها في أوروبا.

وأشارت إذاعة "راديو دنماركز" الدنماركية، إلى أن "يد الإرهاب الإيراني طالت الأراضي الدنماركية، موضحة أن "النظام الإيراني استهدف عبر أحد عناصر جهاز المخابرات الإيرانية في الدنمارك، مجموعة المعارضين بزعم الاشتباه بأنهم شاركوا في هجوم على موكب عسكري أسفر عن مصرع 24 إيرانياً في 22 سبتمبر/أيلول الماضي في إقليم الأحواز عاصمة إقليم خوزستان، ذات الأغلبية العربية.


وأعادت الإذاعة تصريحات فين بورش أندرسون، رئيس المخابرات الدنماركية، والتي قال فيها إن "الهجوم كان يستهدف زعيم الفرع الدنماركي لـ"حركة النضال العربي لتحرير الأحواز (ASMLA).


 وأشار أندرسون إلى أن قوات الأمن اعتقلت نرويجياً من أصل إيراني في 21 أكتوبر/تشرين الأول، لتورطه بالضلوع في المخطط الإرهابي الذي كان من المقرر شنه 28 سبتمبر/أيلول الماضي، وكان سيتسبب في شلل جزئي بالبلاد.

إقرأ ايضا
التعليقات