بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

للرجل.. 7 معتقدات خاطئة عن المرأة داخل ذهنك!

الرجل والمرأة

منوعات- العلاقات العاطفية

أشارت دراسة حديثة  إلى أن لدى الرجال 7 أوهام يظلمون بها النساء رغم أن الطب النفسي يؤكد أن سلوك الإنسان يختلف من شخص لآخر.

الوهم الأول: النساء لا يشعرن بالرضا أبداً 
يرى أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس الطبيب محمد فكري أن الرضا مرحلة عميقة جداً من الإيمان لا يصل إليها الإنسان بسهولة، كما أنها صفة إنسانية تنطبق على الجنسين معاً.


الوهم الثاني : يحتجن إلى انتباه ورعاية دائمين 
بحسب فكري، إن المرأة إن لم تشعر باهتمام زوجها لها تشعر أنها لا تملأ عينيه، ولذلك هي في حاجة إليه من حين لآخر لتأكيد مكانتها لديه، بينما يرى الرجل أن محاولته للتأكيد على أنها مازالت أميرة أحلامه عبء ثقيل يحمله على كاهله، ويشعر بالضغط عندما يبدي اهتمامه بها ويبدو متكلفاً في ذلك.


الوهم الثالث: يردن السيطرة على الرجال.
عندما يتوهم الرجل أن زوجته تريد السيطرة يكون هو غير قادر على منحها وقتا ليتناقش معها حتى يقنعها بوجهة نظره، وبالتالي يريح نفسه ويلبي رأيها مع اعتقاده أنه مجبر وهي مسيطرة، وقد يعتقد أيضاً أنه مضحي بشخصيته وسعادته لتسير المركب، ولكنه في الحقيقة يريد أن تنتهي نقاشاته مع زوجته بأقل حديث واحتكاك ممكن.


الاعتقاد الرابع: غيورات ومتسلطات 
هذا الاعتقاد حقيقي وهو غير وهم بل هو حقيقة بعيدة عن الظلم، مفسراً الطبيب ذلك بقوله أنه لا توجد امرأة غير غيورة، والدراسات التي تؤكد أن الرجال أكثر غيرة من النساء لا يصلح تعميمها لأنها مختصة بعينة البحث فقط وتلك العينة تختلف حسب البيئة والعمر والوقت أيضاً. 


الوهم الخامس: عاطفيات في القرارات والمشاعر 
يؤكد الطبيب أن هذه حقيقة فالنساء يتميزن بالرقة والعاطفية، بدليل أنهن ينعمن بعاطفة الأمومة وعطاءها، لكن هذا لا يعني نفي رزانتهن وتحكيم عقلهن في العديد من الأمور التي تستدعي قرارات مصيرية لا تنفع فيها العاطفة وحدها. 


الوهم السادس: اللواتي يبدين قويات ومؤهلات لسن بحاجة إلى رجل يعتني بهن
(لا حاجة للهدايا، والكلام اللطيف) 

 هذا وهم خاطئ، لأن المرأة التي تبدو قوية من بعيد يتضح عند التعامل معها عن قرب أنها مرت بظروف عصيبة في حياتها، ونتيجة ذلك تحاول أن تكون قوية كي لا تكون مطمعاً للآخرين، ولا جدال في أن أي أنثى في حاجة للحب والاهتمام والهدايا أيضاً. 


وينصح فكري الرجال عند التعامل مع هذا النمط من النساء بإتباع أسلوب مختلف في المعاملة يعتمدون فيه على إحاطة المرأة بالأمان لتتخلى عن قناع القوة وتعود على طبيعتها من جديد. 


الوهم السابع : يسرقن حرية الرجال .
إنها كلمة حق يراد بها باطل، فالرجل قبل الزاوج لا يُسأل عن حريته ويتصرف كيفما يشاء، ولكن الحال يتغير بعد دخوله القفص الذهبي، إذ يندرج تحت نظام جديد وهنا عليه ألا ينسى أن الزواج منظومة. كما أن القادر على الزواج لا بد وأن يكون قادر عليه نفسياً وليس مادياً فقط.

إقرأ ايضا
التعليقات