بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير مصرفي يكشف حقيقة محاولات البعض ضرب العملة المحلية

الدينار العراقي معرضة للانهيار بسبب ايران
الدينار العراقي

انتقد الخبير المصرفي، عبد الحسين المنذري، الضجة الكبيرة التي حصلت على اصدار البنك المركزي العراقي الطبعة الجديدة من عملة الدينار، مؤكدا أنها ضجة سياسية مفتعلة هدفها ضرب العملة الوطنية والاقتصاد الوطني، معتبرا وقت إصدارها بالذكي لتزامنها مع ارتفاع أسعار النفط وتجنب أي مشكلة قد تصيب الاقتصاد العراقي.
وقال المنذري في تصريح له ، إن "بعض الشخصيات للأسف ركزت على وجود اسم المحافظ في العملة وهو إجراء طبيعي يحدث في غالبية الدول، ولم يركزوا على قوة العملة في مواجهتها للتزوير وظروف الاستخدام السيئة"، مشيرا إلى أن "الضجة التي حصلت حول اسم المحافظ مفتعلة وقضية سياسية بحتة وجاءت في وقت تشكيل الحكومة".
وأكد أنه "من المؤسف أن يقوم البعض باستهداف العملة الوطنية والتي تعطي قوة للاقتصاد الوطني واي تأثير قد يصيبها يؤثر على حياة الناس لذلك يتطلب الامر ابعاد موضوع العملة عن أي صراع سياسي"، موضحا أن "البنك المركزي العراقي هو الجهة الوحيدة المسؤولة عن اصدار العملة وهذه العملة معترف بها وسيتعامل بها الناس بشكل اعتيادي بعيدا عن الضجة الحالية".
وأشار إلى أن "وقت اصدار العملة من قبل البنك المركزي بالذكي جدا لانها واكبت ارتفاع اسعار النفط وتجنب أي مشكلة قد تصيب الاقتصاد العراقي الذي يعتمد على النفط في ايراداته". 

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات