بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفوضية حقوق الإنسان ترصد انتهاكات خلال زيارتها لمديرية مكافحة الإرهاب بنينوى

مفوضية حقوق الانسان

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، عن رصدها العديد من الانتهاكات والمشاكل خلال زيارتها إلى مديرية استخبارات ومكافحة الارهاب في محافظة نينوى والمواقف التابعة لها.

وقالت المفوضية إن "رئيس المفوضية علي ميزر الشمري زار برفقة فريق العدالة الجنائية التابع لمكتب المفوضية في محافظة نينوى مديرية استخبارات ومكافحة الارهاب في نينوى".

وأضاف البيان، أن "وفد المفوضية التقى بملاكات المديرية وضباط قسم التحقيقات، الذين بينوا للوفد اهم المشاكل والمعوقات التي تواجههم في استكمال اجراءات التحقيق في الدعاوى المعروضة أمامهم".

وقال نائب رئيس المفوضية، بحسب البيان: "لقد شخصنا العديد من  المشاكل خلال الزيارة ومن اهمها (قلة ضباط التحقيق والكادر المختص) مقارنة بالدعاوى المعروضة على المديرية، إضافةً إلى قلة التخصيصات المالية وعدم توفير المستلزمات الاساسية لانجاز الاعمال الموكلة اليهم".

وبين، أننا "خلال زيارتنا برفقة فريق العدالة الجنائية في مكتب نينوى الى قاعات الموقوفين ، رصدنا عدة امور ابرزها وجود انتهاكات في حقوق الانسان منها الاكتظاظ الحاصل في القاعات والذي يسبب فقدان الموقوفين والنزلاء لكرامتهم الانسانية ،اضافة الى معاناتهم من امراض ( الجرب ، والتدرن ، و التهاب الكبد الفايروسي)".

وطالب الشمري، الحكومة العراقية ممثلةً بمجلس القضاء الاعلى ورئاسة الادعاء العام ووزارات الداخلية و العدل والصحة ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية، بـ"القيام بواجباتهم بصورة عاجلة و اتخاذ التدابير اللازمة".

وأكد، أن "على السلطات القضائية بإنهاء معاناة الموقوفين وحسم قضاياهم ضمن الفترة القانونية المحددة، إضافة الى توفير الملاكات الكافية من ضباط التحقيق والملاكات الاخرى من اجل ضمان سرعة انجاز القضايا الخاصة بالموقوفين والنزلاء

أخر تعديل: الأربعاء، 31 تشرين الأول 2018 02:47 م
إقرأ ايضا
التعليقات