بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مواطنو قرية النخيل بالزبير يطالبون بحفر خندق حول المنطقة لحمايتهم من عصابات تسرقهم

1
صورة أرشيفية

ناشد عدد من مواطني القرية الكرفانية "قرية النخيل" في قضاء الزبير غرب البصرة السلطات المحلية والأمنية بضرورة الإسراع للحد من حصول حالات سرقة وسطو على لمنازلهم بشكل متكرر، فيما أكدت اللجنة الامنية أنه هناك مشتبه بهم لم تصدر بحقهم مذكرات اعتقال مع حصول أكثر من 30 حالة سرقة لممتلكات المواطنين.

وقال عدد منهم، إنه وخلال الأيام الماضية حدثت 6 حالات سرقة لمنازل المواطنين منها تم سرقته بالكامل وهناك منازل تم سرقة أجهزة التبريد فيها، مؤكدين حصول حالات من الفزع مع استفحال تلك الظاهرة دون حصول أي رادع لهم، حسب قولهم.

إلى ذلك بين رئيس اللجنة الأمنية في مجلس قضاء الزبير مهدي ريكان، أنه هناك عدد من أفراد تلك العصابة التي بدأت تؤرق وتسبب فزع لدى المواطنين تم تشخيصهم من خلال جمع المعلومات الأمنية وعدم صدور أي مذكرة اعتقال بحقهم، مبينًا أن مجموع السرقات التي حصلت في القرية الكرفانية أكثر من 30 سرقة طالت منازل المواطنين واتباع نفس الأسلوب الإجرامي في السرقات.

وأشار ريكان، إلى أن أغلب تلك السرقات تم إقامة دعاوى قضائية مع خروج الأدلة الجنائية وشرطة مكافحة الجريمة لمكان الحادث دون حصول أي متابعة أو اعتقال للمطلوبين.

فيما أبدى مواطنون عن ذهولهم وعدم معرفتهم بما يحصل وخوفهم من انتشار تلك العصابات، مطالبين بحفر خندق حول المنطقة وجعل مدخل واحد لها معزز بالحمايات الأمنية المرابطة بشكل مستمر وعمل قاعدة بيانات لساكني تلك المنطقة، مؤكدين على أن بعض حوادث السرقة تحدث في النهار وكان آخرها سرقة مجموعة من الماعز تعود إلى أحد المواطنين.

وأكدوا أن أغلب السرقات التي حصلت بشكل يومي كانت خلال فترة العطلة الرسمية الأخيرة، مطالبًا بضرورة تفعيل الجهد الاستخباراتي وإصدار مذكرات اعتقال بحق العديد من أفراد العصابة الذين تم تشخيصهم من خلال اعترافات متهمين اعتقلوا مؤخرًا.

أ.ص

أخر تعديل: الأربعاء، 31 تشرين الأول 2018 01:12 ص
إقرأ ايضا
التعليقات