بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الهاشمي: التهديدات الإرهابية أخذت ترتفع إلى درجات عالية من الخطر

1
هشام الهاشمي

قال الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، إن الحدود الغربية العراقية لم تشهد عملية عسكرية شاملة لتطهيرها من فلول داعش، مبيناً أن تحدي إرهاب الفلول التي تنتشر في البادية العراقية ابتداءً من شمال نهر الفرات وحتى صحراء محافظة الأنبار جنوب نهر الفرات لا يزال قائماً حتى الآن.

وأشار الهاشمي إلى أن التهديدات أخذت ترتفع إلى درجات عالية من الخطر، خاصة بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الحدود السورية، وأصبح داعش من جديد على الحدود العراقية في تهديد جديد لمسافة 268 كم من شمال منطقة الرمانة وصولاً إلى تل صفوك جنوب قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى.

وعن جاهزية القوات الأمنية، أوضح الهاشمي، أن القوات العسكرية بحاجة إلى المزيد من الدعم اللوجستي المستمر، والمزيد من المراقبة الجوية، والصواريخ الحرارية، وزيادة عدد القوات، ورفع درجة الإنذار العسكري إلى درجة "ج"، وتمكين قوات الحشد العشائري من القيام بواجباتها في مناطق الإسناد.

وأضاف أن مساحة 700 كم2 مقلقة وبحاجة إلى مهام شاقة على أرض مفتوحة في أجواء مناخية سيئة جداً.

وأفاد الهاشمي أن أحدث التقارير الاستخباراتية تؤكد أن خطر داعش ما زال حاضراً وحقيقياً، خاصة أن النمو الأخير في المفارز الداعشية أخذ يتزايد في مناطق الحدود، مقارنة بالزيادة التي شهدها داعش في نهاية عام 2013 والتي مهدت لاحتلال المدن.

أ.ص

إقرأ ايضا
التعليقات