بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نجل النائب الأول لـ"الخميني" يطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في واقعة إرهابية نفذها الحرس الثوري

الحرس الثوري

وجه أحمد منتظري، نجل نائب المرشد الإيراني الأول الخميني، ضربة للنظام الإيراني بعد مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة تتولى بحث واقعة تاريخية مثيرة للجدل، تورطت بها عناصر من الحرس الثوري، بالاشتراك مع مسؤولين إيرانيين سابقين وحاليين خلال موسم الحج في العام 1986.

وأكد "منتظري" نجل رجل الدين الراحل حسين منتظري، نائب الخميني سابقا، الخميس، أن تلك اللجنة ستقتصر مهمتها على كشف الحقيقة أمام الشعب، شريطة أن تتكون من نواب برلمانيين محايدين ووزراء موضع ثقة لدى الناس.

ولفت نجل نائب الخميني الذي وضعه الأخير قيد الإقامة الجبرية لاحقا، إلى أنه علي أكبر هاشمي رفسنجاني كان قريب الصلة خلال فترة توليه رئاسة البرلمان الإيراني بعناصر الحرس الثوري التي تولت تنفيذ عملية نقل متفجرات على متن أمتعة الحجاج الإيرانيين عام 1986، قبل أن تحبطها السلطات السعودية.

إ.أ

أخر تعديل: الجمعة، 12 تشرين الأول 2018 06:51 ص
إقرأ ايضا
التعليقات