بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اعتصام مفتوح لنازحي مخيم الركبان للتنديد بمنع "الأسد" دخول المساعدات الإنسانية لهم

نازحو سوريا
اعتصم  نازحو مخيم الركبان ، اليوم الأربعاء، للمطالبة بدخول المساعدات الإنسانية بعد أنن أحكم النظام السوري حصاره للمخيم الصحراوي منذ أيام، بغية دفع قاطنيه إلى عقد مصالحات مع النظام من شأنها أن تفكك المخيم وتنهي وجوده.

وحمّل النازحون في المخيم الذي يضم قرابة الـ 50 ألف إنسان والمنتشر بالقرب من الحدود الأردنية - السورية الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية مسؤولية تدهور الوضع الصحي والمعيشي لهم بعد أن أدارت ظهرها وتوقفت عن مساعدتهم.

وقالت مصادر، إنهم أطلقوا العديد من نداءات الاستغاثة للجهات الدولية إلا أن أحداً لم يستجب لمطالبهم خاصة ما يتعلق بالجانب الصحي.

وأشار المصدر إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت وفاة طفلين و سيدة نتيجة قلة الطعام و انعدام الرعاية الصحية.

وفي وقت سابق، أعلن مستوصف "شام" الطبي في المخيم أنه أحصى 14 حالة وفاة خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب نقص الرعاية الطبية.

وقال مدير المستوصف (يزن عليوي) إنه من بين الوفيات أربعة أطفال وامرأتين وثلاثة رجال والباقي كبار بالسن، وفقا لوكالة "سمارت".

ويمنع النظام السوري منذ أسبوعين إدخال الخضار والمواد الغذائية للنازحين في المخيم، ما أدى شح في المواد وغلاء ما يوجد داخل المخيم ما فاقم معاناة الاهالي هناك، حيث يسعى النظام إلى فرض حالة من الحصار على النازحين لدفعهم إلى العودة إليه وخاصة الشبان.
إ.أ
أخر تعديل: الخميس، 11 تشرين الأول 2018 03:01 ص
إقرأ ايضا
التعليقات