بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

روسيا تدعي: توريد الصواريخ إلى سوريا يعزز من أمنها

صواريخ

قالت روسيا إن توريد عدد من منظوماتها الصاروخية للدفاع الجوي من طراز "إس-300" للجيش السوري ليس موجها ضد أي دولة ثالثة.

وزعم نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، "أن هذه العملية مكرسة لتعزيز الأمن وهي ليست موجهة ضد أي دولة ثالثة".

وادعى  بوغدانوف: "هذه المنظومة تحمل طابعا دفاعيا بحتا ونشرها هناك يهدف لضمان أمن مواطنينا، عسكريينا في مطار حميميم".

والأربعاء الماضي أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال اجتماع مع رئيس البلاد، فلاديمير بوتين، وأعضاء مجلس الأمن الروسي، عن إنجاز عملية توريد مجموعة من منظومات "إس-300" الصاروخية إلى سوريا.

وقال شويغو: "هذه الدفعة شملت 49 قطعة من المعدات العسكرية، بينها لواقط الإضاءة والأنظمة الأساسية لتحديد الأهداف وآليات التحكم و4 منصات إطلاق".
وجرى ذلك بعد أن أسقط بالخطأ صاروخ أطلقته قوات الدفاع الجوي السورية، في محاولة

لصد هجوم من الطيران الإسرائيلي ،من منظومة من طراز "إس-200"، يوم 17 سبتمبر الماضي، طائرة استطلاع روسية من نوع "إيل-20" فوق مياه البحر الأبيض المتوسط كان على متنها 15 عسكريا قتلوا جميعا، وحملت وزارة الدفاع الروسية إسرائيل كامل المسؤولية عن الحادث ومقتل العسكريين الروس، واصفة تصرفات القوات الإسرائيلية بالإهمال الإجرامي.

وعلى خلفية هذا الحادث أعلنت روسيا على لسان وزير دفاعها أنها قررت توريد منظومات من طراز "إس-300" للجيش السوري في خطوة انتقدتها بشدة إسرائيل والولايات المتحدة.

إ.أ

إقرأ ايضا
التعليقات