بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد تصريحات بومبيو وبولتون.. واشنطن تصر على تكسير عظام النظام الإيراني

بولتون وبومبيو

إيران مصدر التهديد للبعثات الأمريكية بالعراق
أمريكا تنهي معاهدة صداقة مع إيران
إيران دولة مارقة

 جاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ضد إيران، لتؤكد من جديد على رغبة واشنطن في تكسير عظام النظام الإيراني.

فقد أكد بومبيو، أن إيران مصدر التهديد للبعثات الأمريكية في العراق، بينما وصف جون بولتون إيران بالدولة المارقة.

إيران مصدر التهديد للبعثات الأمريكية بالعراق

 فقد حمل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إيران مسؤولية التهديدات التي تواجهها البعثات الأميركية في العراق، قائلا إن مخابراتنا قوية في هذا الصدد، بوسعنا رؤية يد آية الله وتابعيه تدعم هذه الهجمات على الولايات المتحدة.

وقالت الولايات المتحدة الجمعة إنها ستغلق قنصليتها في مدينة البصرة وستنقل الموظفين الدبلوماسيين المعينين هناك، في أعقاب تهديدات متزايدة من ميليشيات مدعومة من إيران.

كما أصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا إلى رعاياها بعدم السفر إلى العراق، بسبب "وجود مخاطر كبيرة باندلاع أعمال عنف وعمليات خطف".

أمريكا تنهي معاهدة صداقة مع إيران

وأضاف "بومبيو" أن أمريكا أنهت معاهدة الصداقة مع إيران التى تعود لعام 1955، مضيفا أن إيران تستغل محكمة العدل الدولية لأغراض سياسية.

وأشار إلى أن ما تقوم به إيران تعد جهود لمواجهة العقوبات الأمريكية .

إيران دولة مارقة

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن إيران دولة مارقة وليست لدينا مشكلة مع الشعب الإيراني.

وأشار إلى أن "واشنطن ترفض الاستغلال السياسي لبعض المؤسسات الدولية".
وأضاف سياستنا لا تهدف إلى تغيير النظام في إيران بل إلى دفع النظام هناك لتغيير سلوكه".

لن نسمح لإيران بالتطوير

وأكد جون بولتون، أن "العقوبات المشددة على إيران كان لها تأثير كبير على الاقتصاد"، مشددا على انه "لن نسمح بالاستثمارات التي تسمح لإيران بتطوير صناعتها النفطية".

ورأى انه "من السخرية أن تدّعي إيران دعمها للسلام في العالم"، لافتا إلى ان "العقوبات المشددة على إيران كان لها تأثير كبير على الاقتصاد".

 

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات