بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير أمني: الاغتيالات الأخيرة عمليات منظمة.. من أسبابها الفوضى السياسية

نجاة مرشح بقائمة الجبهة التركمانية من محاولة اغتيال
خبير امني : الاغتيالات الاخيرة عمليات منظمة .. من اسبابها الفوضى السياسية

 وصف الخبير في الشأن الامني هاشم الهاشمي، عمليات الاغتيال التي حصلت مؤخرا في بغداد والبصرة بانها :" عمليات منظمة" ، والفوضى السياسية من اسبابها .

وقال الهاشمي في تصريح صحفي :" ان حوادث الاغتيال تكاد تكون ظاهرة يومية في العراق، عاملها المشترك الاستخفاف الامني والفوضى السياسية ".

واضاف :" ان الحوادث الاخيرة بحق عارضة الازياء تارة فارس والناشطة سعاد العلي والمعاون الطبي، نفذت بواسطة كواتم صوت اصلية وليست مصنعة، ما يدل على ان هذه المجاميع لديها خبرة ومتمرسة في عمليات القتل دون رادع ".

وشدد الخبير الامني على :" ان هذه الاحداث يجب ان لا تدرج ضمن لجان ، بل تحتاج الى خلية خاصة لمتابعة كواتم الصوت ".

وحذر من :" ان الاغتيالات ستحفز على تصفية خصومات شخصية وبنفس النهج”، عازيا توقيتات الاغتيال الى " الفوضى السياسية والجدل القائم حول تشكيل الحكومة ".

وانتهى الهاشمي الى القول :" ان ظهور هذه الجرائم بهذه التوافقية دليل على الاستهتار بالامن ، وهو بداية للتصفية العقائدية والعشائرية والاقتصادية"، مبينا :" ان الجهات الامنية ترى المنفذين فوق القانون ، وبالتالي فان " رجل الامن بحاجة الى امن ".

أخر تعديل: الأربعاء، 03 تشرين الأول 2018 01:17 م
إقرأ ايضا
التعليقات