بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخطاب: شتان ما بين إبراهيم الجعفري الإيراني ومن حكم العراق في الماضي

موفق الخطاب

وجه موفق الخطاب، الكاتب والمحلل السياسي البحريني، انتقادات حادة لإبراهيم الجعفري، وزير الخارجية العراقي، على خلفية خطابه الأخير بالأمم المتحدة، الذي زعم فيه أن الملك سرجون الأكدي، أشاد بالعاصمة بغداد رغم أنها لم تكن موجودة في ذلك الوقت.

وقال "الخطاب"، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن إبراهيم الجعفري ينسب تأسيس بغداد إلى سرجون الأكدي، الذي توفي قبل 3000 سنة، بينما تأسست بغداد عام 767م على يد أبي جعفر المنصور.

وخاطب الكاتب البحريني وزير الخارجية قائلا : " شتان بينك يا إيراني النسب والهوى، وبين من حكم العراق في الماضي"، متابعا : "  هؤلاء الجهلاء هم من يحكم العراق"!.

وكان "الجعفري"، قال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن العراق سيبقى حاضنة التعدد الحضاري والديني والقومي، وتبقى بغداد كما وصفها سرجون الأكدي بأنَّها قبة العالم، وأن من يحكمها يتحكم برياحها الأربعة.

 وعبّر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من تصريح وزير الخارجية، حيث أكدوا أن بغداد بُنيت بعد سرجون بنحو 3 آلاف سنة.

وحسب المصادر التاريخية، فإن العاصمة بغداد بنيت خلال القرن السابع الميلادي، فيما كان سرجون الأكدي حاكم السلالة الأكدية وبعض مناطق الشرق الأوسط الحالي، حوالي عام 2300 ق.م، ما يعني وجود فارق زمني بآلاف السنين.

ويأتي تصريح الجعفري ضمن سلسلة من التصريحات المثيرة للجدل، والتي أطلقها منذ تسلمه منصب وزير خارجية العراق عام 2014.

أخر تعديل: الأحد، 30 أيلول 2018 08:08 م
إقرأ ايضا
التعليقات