بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انتبه.. 10 أعراض تنذرك بانفصام الشخصية!

إنفصام الشخصية

منوعات- الصحة النفسية

الانفصام من الأمراض الذهنية، التي تصيب الإنسان وتجعله غير قادر على التحكم في انفعالاته وتعاملاته مع الآخرين، ويسمى انفصام الشخصية بالشيزوفرينيا وهي اضطربات تسيطر على الجهاز العصبي المركزي تجعل الإنسان يتصرف بطريقة غريبة. 

 ويعد مرض الفصام أو انفصام الشخصية من الأمراض العقلية المنتشرة نسبياً، إذ تقدر إحصائيات منظمة الصحة العالمية وجود أكثر من 21 مليون مصاب به حول العالم.

وللتعرف على أعراض انفصام الشخصية وعلاجه تابع السطور التالية:

أعراض انفصام الشخصية:
يؤثر انفصام الشخصية على الجهاز العصبي المركزي للمريض مما يجعله يتحدث كثيراً دون ترابط الكلام مع بعضه البعض.

التعرض إلى الهلاوس السمعية والبصرية التي يصاب بها المريض، مما يجعله يرى ويسمع أشياء غير حقيقية.

التفكير غير المنتظم من أهم أعراض انفصام الشخصية، وبالتالي التحدث بطريقة غير مفهومة.

يقوم بتصرفات غريبة تشمل بعض التصرفات الطفولية، والإصابة بفرط الحركة والهياج المفاجئ.

يصاب مريض انفصام الشخصية بالأوهام الشديدة وتكون جميعها غير واقعية لأمور وأحداث مختلفة لا توجد على أرض الواقع.

يظهر على المريض الارتباك الشديد، وهذا ناتج عن عدم القدرة على التحكم في العقل، كما أن مريض الانفصام في الشخصية لا يستطيع اتخاذ قرارات سليمة.

القيام ببعض الإيماءات والحركات غير المفهومة وتكرارها بشكل واضح.

قد يتعرض مريض انفصام الشخصية إلى النقص في الطاقة مما يصيبه بالخمول.

عدم الاهتمام بالنفس من حيث النظافة الشخصية والمظهر بشكل عام.

الميل إلى الوحدة والانعزال عن الآخرين، وعدم الرغبة في المشاركة في الحياة الاجتماعية.

علاج انفصام الشخصية:
يجب أن يتم العلاج تحت إشراف الأطباء المتخصصين في مستشفيات العلاج النفسي، والتي تلجأ إلى أنواع من العلاج من بينها ما يلي:

أولاً: العلاج الدوائي:
يتم وصف العديد من الأدوية التي تحتوي على مركبات كيميائية، ولا يتم وصفها إلا من خلال الطبيب لأن لها أعراض جانبية.

ويتم اللجوء إلى الأدوية المضادة للاكتئاب للمساعدة في العلاج.

ثانياً: العلاج النفسي:
يهدف العلاج النفسي إلى التخفيف من حدة الانفصام من خلال الأطباء النفسيين، ويتم اللجوء إلى العلاج النفسي سواء الفردي أو الأسري، والذي يساعد على التقليل من المرض والمساعدة في علاجه.

ثالثاً: الصدمات الكهربائية:
قد يلجأ الأطباء إلى العلاج عن طريق الصدمات الكهربائية، والتي تسمى بالتخليج الكهربائي وتستخدم في الحالات الشديدة من الانفصام في الشخصية.

رابعاً: العمليات الجراحية:
عند الإصابة بالانفصام في الشخصية قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية في نسيج المخ، ولكنها تعد آخر الخطوات التي يتم اللجوء إليها عند الفشل في العلاجات الأخرى.


أخر تعديل: الخميس، 27 أيلول 2018 02:53 م
إقرأ ايضا
التعليقات