بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الفضيلة: تجاوزات المتنفذين وإهمال المسؤولين وراء أزمات البصرة

حزب الفضيلة تجاوزات لاحد لها ؟
الفضيلة

حمَّلت كتلة الفضيلة النيابية المسؤولين في بغداد والبصرة مسؤولية تدهور الأوضاع في المحافظة وتفاقم أزماتها. 

وقال رئيس كتلة الفضيلة النيابية، عمار طعمة، في تصريح صحفي: "إن  غياب المراقبة الميدانية للوزراء ومسؤولي الدوائر المحلية، كان سببًا رئيسيًّا لأزمة مياه الشرب وغيرها من الأزمات في البصرة". 

وأضاف طعمة أن "مجريات جلسة استضافة الوزراء المعنيين في البرلمان أكدت أن غياب المراقبة الميدانية للوزراء ومسؤولي الدوائر المحلية شكَّل سببًا مهمًّا لأزمة مياه الشرب في البصرة، وكان بالإمكان اتخاذ إجراءات غير مكلفة تسهم في تقليل الأزمة إلى مستوى يقارب 40%".

وأوضح أن "مشكلة الترسبات ونبات الشمبلان في القناة وأحواض التخزين لم يُلتفت لمعالجتها إلا بعد تصاعد مطالب المواطنين، كذلك صيانة وإدامة محطات الضخ الأربع على القناة والتلكؤ في معالجتها رغم سهولة الإجراءات وقلة التكاليف، ومشكلة التكسرات للأنابيب الناقلة لمياه الشرب، إذ إن بعضها مهمَل ولم يعالج منذ سنة 2010".

وأشار طعمة إلى ضعف إجراءات الحكومة بإزالة التجاوزات التي يمارسها غالبًا المتنفذون لأغراض وغايات نفعية وتجارية.

يذكر أن حزب الفضيلة من أكبر القوى والأحزاب المتنفذة في البصرة، وكان مقره من ضمن المقرات التي أحرقها المتظاهرون الغاضبون.

ف.ا

م م

أخر تعديل: الأربعاء، 26 أيلول 2018 04:36 م
إقرأ ايضا
التعليقات