بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإسترليني يتراجع لأدنى مستوى له في أسبوعين بسبب البريكست

الاسترليني

تراجعت العملة البريطانية لأدنى مستوى في نحو أسبوعين خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع تصاعد الشكوك حول "البريكست" في حين خيمت حالة من الاستقرار النسبي على أداء الورقة الأمريكية.

ومن المقرر أن تغادر المملكة المتحدة عضوية الاتحاد الأوروبي في مارس 2019 لكن المستثمرين يبدون مزيداً من القلق بشأن تنفيذ البريكست بدون صفقة لعدم وجود أيّ توافق حول خارطة للخروج حتى الآن.

وصرحت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، اليوم، بأن الحكومة تعمل على التوصل لصفقة بريكست بحلول أكتوبر المقبل على الرغم من اعتراف وزير المفاوضات البريطاني في الأسبوع الماضي بأنه من غير المرجح تحقيق ذلك.

وتأتي خسائر العملة البريطانية على الرغم من البيانات الاقتصادية التي تشير إلى أن  النشاط الخدمي في أغسطس الماضي سجل ثاني أعلى مستوى منذ فبراير الماضي.

وبحلول الساعة 12:18 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع الجنيه الإسترليني مقابل العملة الأمريكية بنسبة 0.3% ليسجل 1.2818 دولار، ليكون عند أدنى مستوى في أسبوعين تقريباً.

كما هبطت العملة البريطانية أمام نظيرتها الأوروبية الموحدة بنسبة تزيد على 0.2% ليصعد اليورو إلى 0.9032 إسترليني.

وخلال نفس الفترة، استقر أداء زوج اليورو- الدولار عند مستوى 1.1578 دولار.

أما على مستوى المؤشر الرئيسي للدولار والذي يسجل أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية فاستقر عند مستوى 95.471.

ورغم الاستقرار النسبي في قيمة الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية لكنه يكتسب زخْماً في مقابل عملات الأسواق الناشئة والتي يخيم عليها موجة بيعية قوية في الفترة الراهنة مع التوترات التجارية وإشارات رفع معدل الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات