بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نظام الأسد الإرهابي يبدأ نبش مقابر ضحايا الكيماوي في الغوطة الشرقية

مقابر ضحايا الكيماوي في الغوطة الشرقية

أفادت تقارير إعلامية أن النظام السوري بدأ عمليات نبش المقابر التي تضم ضحايا قضوا بفعل ضربات السلاح الكيماوي الذي استخدمه النظام السوري عام 2013.

وأوضحت مصادر من مدينة زملكا أن نظام الأسد الإرهابي اعتقل العديد من الأهالي وأجبرهم على التوجه إلى المقبرة الجديدة التي يوجد فيها ضحايا الكيماوي، ودفعهم إلى نبش القبور وإخراج رفات الضحايا منها.

وأضاف المصدر أنه سبق عملية نبش القبور قيام النظام بإغلاق كل الطرق وشن عملية مداهمة لمنازل المدنيين بحثًا عن الناشطين الذين عملوا في المجال الطبي والخدمي، كما تم اعتقال أحد أعضاء المكتب الخدمي الذي كان يعمل في حفر القبور.

وأوضح المصدر أن "النظام سيعمل على ترحيل جثث الضحايا البالغ عددهم قرابة 1200 إلى مقبرة (نجها)، قرب الكسوة، وتغيير معالم مقبرة الشهداء في زملكا لإخفاء بقايا أدلة جريمته".

تجدر الإشارة إلى أنه سبق أن قام النظام بنبش المقابر في مدينة دوما، وخاصةً التي يوجد فيها ضحايا الضربة الكيماوية الأخيرة التي قضى فيها قرابة 85 شخصًا.

م.ج

م م

أخر تعديل: السبت، 18 آب 2018 09:42 ص
إقرأ ايضا
التعليقات