بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران وحماس والمتاجرة بالقدس بصفقة القرن

منذ التسعينات الهجرية كنت قبل أن أنام أسمع برنامج مع الفدائيين بالإذاعة في ذلك الوقت لا يوجد بث فضائي وكنت وجيلي يدرك ذلك الحماس للقضية الفلسطينية لدرجة أننا نتبرع بمصروفنا اليومي لأجل القضية الفلسطينية ولأجل الوحدة العربية وتحقيق السلام بل كان هناك من يبيع أغلى حاجياته ليتبرع بها لإخوانه وأهله في أرض فلسطين وقد كنّا جيل شغوف بالقومية وقصائد القوميين العرب بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدادي ادركت الأن أن تلك القصيدة لها تأريخان الأول كان لتمجيد وشحذ الهمم والثاني اهتمام وموقف عربي بغية الأمن والسلام اتجاه القضية الفلسطينية والقضايا العربية كافة ، أما اليوم بالفعل نحن نرى مشهدا معاكس استباح دماء العرب وتدخل في شئوننا الداخلية بدايتا من دولة العمائم السوداء والتي وجدت دولة قطر طرفا وذيلا تحركه يمينا وشمالا تتبنى دعمها لثوار بالربيع العربي وتشتيت الموقف الإسلامي والأمن القومي بأوطانها بواسطة قطيع الإخوان وقطيع آخر من شيعة العرب هيجتهم ضد حكوماتهم ودعمتهم ارهابهم وتطرفهم تحت شاعر مغاير ومختلف عن عقيدتنا ومنهجنا الإسلامي الذي يأمرنا بالاعتدال والأخذ بالوسطية تحت شعار يستبيح الدماء ويقصف الأطفال والأوطان بحجة أنها تدعم حريات العرب أي حرية وأي منهج  ادعيتموه ودنستم به الإسلام السوي اي منهج واي طائفية واي بغي غيرت به صورة الإسلام والمنهج السوي لم نرى فيكم الا التطرف والإرهاب والتدخل في سيادة الدول وفي سياستها .

إن القلب ليحزن حينما إيران تتدخل في عروبة الشام من باب كنعان الى بابليها  لتجعل منها ضحية صراع لحرب طائفية تتمدد منها إلى حرب دينية بين إيران والعرب على مبدأ ليس حبا لعلي ولكن كرها لعمر وعائشة

وبغداد واليمن مأزومة من متطرفي بعض الشيعة العرب الذين يدينون بالولاء لملالي إيران وليس للأمة العربية أشقاء هم يتكلمون بلغة الضاد لكنهم يسعون جاهدين لتنفيذ الأجندات الإيرانية
والمدنية التي سلفت... سنحييها واندثرت وأصبحت هي مدينة القدس قد أصبحت عاصمة لإسرائيل بفعل قرار أمريكي منحاز للصهيونية ولا أحد يتجرأ من العرب ولاجامعتهم العربية بالتنديد بالقرار غير الشرعي ولا محور مقاومة والكل يتجه الى المملكة العربية السعودية وكأنها لم تقدم شي بل كانت ومازالت عبر مواقفها اتجاة القضية الفلسطينية لأكثر من 70 عام وحين صدر القرار اصدرت المملكة بيان اعتراض وان هذه الخطوة خطوة تأتي ضد تحقيق الأمن والسلام الدولين
أصبحت الأمة تجتهد باقتناص لحظات الخنوع ليدخلوا في صفقة (القرن) حلفاء بالتمدد الدور الاسرائيلي والأنكى من هذه المعضلة اختطاف اليمن من قبل مليشيات الحوثي بدعم من علي صالح  ووقف من العرب دهاة الإنس وقادة للحزم والعزم لياتي قرارهم من  السعودية والإمارات لقيام التحالف العربي وتقليم أظافر ايران عن التمدد بالوطن العربي  وفضح نياتها بتصدير ثورتها بدول الجوار وتامين الشعب اليمني الشقيق وإنقاذ الحكومة الشرعية.

أما دولة قطر فقد خانت العهد وضحت بدماء العرب وخسرت المجلس الخليجي والقومية العربية وذهبت تركض خلف إيران غرت المنايا فاثقلتها الهموم والحسرة وكبر المعصية .. إن قطر اليوم هي أخطر مما نتوقع أن تكون عليه وجاءت قوات التحالف لتنقض اليمن من فجور قطر وتبنيها لثوات الشعوب بما فيها ثورة اليمن - قطر دويلة خانت العهد ونكرت الزاد  ومازالت تخون ومازالت سببا لسفك دماء العرب ،، عاصفة الحزم في اليمن جاءت مباركة وفي وقتها وقد حققت جزاءا كبير من اهدافها لتامين اليمن واهله وحكومته ونسال الله أن تحقق كامل أهدافها.


وعن الجزيرة فهي قناع يدعي أنها تساهم بصورة اعلامية ايجابية للوطن العربي وانها تهتم لأجله وهي غاشمة تتبع الملالي والعمائم السوداء والدليل أين هي من شباب إيران اليوم  غابت لأن الداعم لها هي العمامة السوداء.

إقرأ ايضا
التعليقات