بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مستنقعات جديدة لحرق الشباب.. أنور مالك يؤكد: قضية الجهاد ليست بريئة

صورة أرشيفية للدكتور أنور مالك

قال الإعلامي أنور مالك إنه في كل فترة -غالبًا لا تتجاوز الـ 10 سنوات- تظهر بؤرة نزاع جديدة تكمل دور البؤر التي سبقتها، وتقتل الآلاف من المسلمين، وتدمر المدن في العالم الإسلامي، كما تتحول إلى محرقة للشباب المتدين.

 

وأكد "مالك" خلال برنامجه "المراقب"، المذاع على فضائية سعودي 24، أن قضية الجهاد ليست بريئة كما يتخيل البعض، أو عابرة وتخضع للصدفة كما يتخيل أخرون، بل هي معدة سالفًا بناءً على خطط في مراكز دراسية واسخباراتية، وجهات رأت من مصلحتها وجود هذه المستنقعات خارج دولها.

وضرب "مالك" مثلًا على ذلك بأنه في الثمانينيات تحولت أفغانستان إلى قبلة كبيرة للكثيرين من الشبان من العالم العربي والإسلامي، وأصبحت حينها الحرب الأفغانية الوجه الساخن للحرب الباردة، وكان عبد الله عزام يدفع الشباب إلى بيع ما يملكون من أجل نيل المكرمات التي أبدع عزام في تصويرها.

 

شاهد الحلقة كاملة..

 

إ.أ

م م

أخر تعديل: الإثنين، 06 آب 2018 07:30 م
إقرأ ايضا
التعليقات