بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الطائي تكشف تفاصيل واقعة فساد كبرى بمحافظة الأنبار

النائبة زينب الطائي

كشفت لجنة الزراعة النيابية في الدورة المنتهية ولايتها، عن صفقة فساد كبيرة لصرف أكثر من خمسة مليارات دينار بعقد مزور وأسماء وهمية لفلاحين بمحافظة الانبار، مبينة أن العملية تقف خلفها إحدى الجهات السياسية.

وقالت عضو لجنة الزراعة زينب الطائي في تصريح صحفي إن “طلبا قدم في أواخر عام 2014 باسم مجموعة وهمية من فلاحي محافظة الانبار بعد سقوطها بيد داعش الإرهابي قُدم الى رئيس الوزراء نوري المالكي بالموافقة على قرض قدره خمسة مليارات و 69 مليونا لشراء مرشات زراعية”.

وأضافت أن “رئيس الوزراء وافق على الصرف وبعدها تم تقديم الطلب إلى مدير المصرف الزراعي فرع الانبار والذي بدوره رفعه مع قائمة الأسماء الى مدير المصرف في بغداد”.

وأوضحت الطائي أن “مدير مصرف بغداد رفض الصرف لعدم وجود قرار لجنة كشف موقعي على الأرض المزروعة والجدوى الاقتصادية ، فتم على أثرها وبشكل مفاجئ نقل مدير المصرف لمدة 24 ساعة فقط لتم خلالها صرف المبلغ ومن ثم إعادته الى منصبه”.


ولفتت الى انه “تمت إحالة الملف الى مكتب المفتش العام بوزارة المالية لغرض التحقيق بالأمر كون المبالغ صرفت ولا توجد زراعة بالانبار خلال سيطرة داعش على المحافظة”، مشيرا الى ان “مفتش المالية اصدر تقريرا قبل يومين أشار فيه الى ان المبلغ صرف في حينها ولا وجود لعقد شراء مرشات ولا وجود لأسماء فلاحين حقيقيين ايضا”.

وتابعت أن العقد تبين أنه مزور وأسماء الفلاحين وهمية وصرفت لهم ولم يتم تسديد اي دفعة من القرض البالغ خمسة مليارات لغاية اليوم واستخدمت الأموال لأغراض التجارة”، مبينة ان “العملية تقف خلفها جهة سياسية الغرض منها الاستفادة من الأموال وتشغيلها”.

وكشفت لجنة النزاهة النيابية، مؤخرا عن تورط عدد من السياسيين والأحزاب ببعض ملفات الفساد منها الخدمات والكهرباء، مشيرة إلى أن هيئة النزاهة وحدها لا تستطيع إنجاز ملفات الفساد والتحقق من المتورطين ما لم يتعاون معها مجلس النواب والحكومة الاتحادية.
ع د

أخر تعديل: الثلاثاء، 31 تموز 2018 11:34 ص
إقرأ ايضا
التعليقات