بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خامنئي ركبه الجنون: إذا لم يتم تصدير نفطنا فلن يتم تصدير نفط أي دولة في منطقة الخليج

خامنئي
خامنئي يهدد بوقف صادرات نفط الخليج

المرشد الإيراني يدعم تهديدات روحاني وقاسم سليماني بوقف صادرات نفط الخليج


فيما يؤكد على أن نظام الملالي، جاد في تصريحاته الخطيرة الجنونية بوقف صادرات النفط الخليجية ما لم يصدر نفط إيران.


 جاءت تهديدات وتأكيدات خامنئي لتؤكد هذه السياسة الإيرانية وتدعمها بشدة. وهو الموقف الذي وصفه مراقبون، بأنه إعلان حرب من خامنئي تجاه الولايات المتحدة الأمريكية وحرق لأشجار الزيتون وإصرار على الإرهاب والفوضى والميليشيات.


 وقالوا إن رفض خامنئي التفاوض مجددًا مع واشنطن والتأكيد على الموقف الهمجي لروحاني وقاسم سليماني فيما يخص وقف صادرات النفط يؤكد ان طهران ركبت قطار اللاعودة.


كان المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي، رفض فكرة التفاوض مع أميركا من جديد، وأشاد بتصريحات الرئيس حسن روحاني والتي هدد خلالها بإغلاق مضيق هرمز، في حال تم حظر صادرات النفط الإيراني.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية" ارنا"، فقد اعتبر خامنئي خلال كلمة له لدى استقباله وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وعددا من السفراء والدبلوماسيين أنه "لا فائدة من التفاوض مع أميركا".
وقال خامنئى: "لا يمكننا الوثوق بتصريحات الأميركيين أو حتى توقيعهم" مضيفا أن، " تصريح روحاني بأنه إذا لم يتم تصدير نفطنا لن يتم تصدير نفط أي دولة في المنطقة موقف مهم ويوضح سياسة واستراتيجية النظام.


وشدد خامنئي على أن "المباحثات مع أوروبا لا يجب أن تتوقف ولكن ينبغي ألا نبقى بانتظار حزمة المقترحات الأوروبية".


وتأتي هذه التصريحات المتشددة بينما بدأت عمليات شحن النفط الإيراني بالتوقف تدريجيا حيث باشر مشغلو الناقلات والحاويات إنهاء أعمالهم التجارية مع إيران حتى قبل العقوبات الأميركية على القطاع النفطي في نوفمبر المقبل.


 انسحاب الشركات العملاقة


يأتي هذا بينما يتواصل مسلسل انسحابات الشركات العملاقة من إيران منها "لوك أويل" الروسية النفطية و"توتال" الفرنسية و"ميرسك" الدنماركية وبريتش بتروليوم "BP" والشركة الإيطالية ANI التي وقعت اتفاقية لدراسة حقول النفط والغاز مع إيران. وكانت الخارجية الأميركية، قد أعلنت بأن واشنطن مصممة على دفع إيران لتغيير سلوكها، من خلال وقف صادراتها النفطية بشكل تام، وبأنها واثقة بوجود ما يكفي من الاحتياطات النفطية في العالم للاستغناء عن الخام الإيراني.

وبالرغم من تأييد قادة الحرس الثوري وعددا من المسؤولين لتصريحات روحاني حول إغلاق مضيق هرمز لمواجهة العقوبات الأميركية، انتقد الجنرال حسين علائي، القيادي في الحرس الثوري الإيراني بشدة التهديدات التي أطلقها الرئيس الإيراني واعتبرها "غير مدروسة" قائلا إن "إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمز؛ لكن أميركا أيضا قادرة على إعادة فتحه".


وكان روحاني هدد في تصريحات على هامش زيارته إلى سويسرا في 3 يوليو/تموز الجاري، بمنع شحنات النفط من الدول المجاورة إذا ما استجابت الدول لطلب الولايات المتحدة بعدم شراء نفط إيران. من جهتها، ردت الولايات المتحدة على تلك التصريحات بأنها ستفعل كل ما بوسعها لضمان أمن الملاحة في مضيق هرمز أمام التهديدات الإيرانية.


وقال مراقبون إن تصريحات خامنئي دليل أن إيران الملالي ماضية في طريقها للنهاية. وانها عازمة على اللعب بالميليشيات والإرهابيين والفوضى لتدمير المنطقة. وعرقلة صادرات النفط وهو ما سيكون له صداه وتداعياته الفترة القادمة.

إقرأ ايضا
التعليقات