بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قانوني يرجح حدوث خرق للدستور بعد انتهاء عمر البرلمان في 30 حزيران الجاري

أمير الكناني
امير الكناني

رجَّح المستشار القانوني في رئاسة الجمهورية، أمير الكناني، اليوم الخميس، حدوث خرق للدستور -وليس فراغًا دستوريًّا مثلما يشاع- بعد انتهاء عمر البرلمان العراقي بدورته التشريعية الحالية في 30 حزيران الجاري.

 

وقال الكناني في تصريح صحفي: "إن الدستور أشار إلى وجود السلطات ونظَّم مهماتها وصلاحياتها، وغياب إحدى السلطات يشكِّل خرقًا للدستور، ومنها تعطيل عمل البرلمان أو إنهاء عمل البرلمان قبل موعده المحدد خلافًا للآليات الدستورية، وحالة العراق الآن هي إجراء الانتخابات وتأخر إعلان نتائجها النهائية في شكل رسمي وبعد بت الطعون، وهذا لا يشكِّل فراغًا دستوريًّا بقدر ما يشكِّل خرقًا ومخالفة دستورية واضحة لاحترام التوقيتات التي أشار إليها الدستور.

 

وأضاف أنه من الضروري التأكيد أن حكومة الأغلبية السياسية تتشكل من كتلة فائزة تمتلك نصف عدد المقاعد زائد واحد، أما إذا لم تصل أي كتلة إلى ذلك فإنها تجتمع مع الكتل الأخرى وتشكل حكومة ائتلافية، متابعًا بأنه -وبسبب عدم وجود حكومة أبوية أو وطنية وغير وطنية- فقد انجر القادة العراقيون للأسف إلى مصطلحات غريبة كغرابة الوضع في العراق.

 

ف.ا

م م

أخر تعديل: الخميس، 21 حزيران 2018 03:44 م
إقرأ ايضا
التعليقات