بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
"اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين

الخالصي يحذر من سحب العراقيين إلى صراعات وفتن جديدة

المرجع الديني جواد الخالصي

أكد المرجع الديني، جواد الخالصي، اليوم الجمعة، ان الانتخابات التي جرت هي معادة، محذرا من الممارسات الاجرامية التي تريد اعادة الطائفية والارهاب مشيراً بذلك إلى ما حصل في مدينة الشعلة المظلومة.

وقال الخالصي خلال خطبة الجمعة، ان "الاشكالات والخلافات التي يُسحب إليها العراقيون بإسم العملية السياسية وافرازاتها الخطيرة ومتبنياتها الطائفية والعرقية والحزبية، وفي الحقيقة الفردية الشخصية لا ينبغي ان تنطلي على الناس مرة أخرى، فتسحبهم إلى صراعات وفتن جديدة".

 

واضاف انه "على الشعب ان يكون حذرا من الممارسات الاجرامية التي تريد إعادتنا مرة اخرى إلى مربع الطائفية والإرهاب كما حصل في جوارنا مدينة الشعلة المظلومة".

 

وتابع "يجب ان تتوضح الصورة دون الوقوع في الفتنة من جديد، فان المحصلة هي انتخابات معادة، قاطعها عدد كبير من الناس وشارك فيها آخرون، ولكل رأي ودور في الاحداث يجب ان يفهمه ويعمل به بطريقة تحقق الاهداف والشعارات المرفوعة.

 

ونحن المنتمين الى جهة المقاطعة نرى في موقف الأغلبية المقاطعة بداية تغيير حقيقي، وهذا ما سنتطرق اليه في الحفل المركزي بذكرى وفاة الإمام الخالصي الأكبر الذي وضع أسس الحركة الاستقلالية في العراق والمنطقة حتى استشهد في سبيلها، مما نعتبره بداية جديدة لمشروع التغيير الحقيقي في العراق وفي عموم المنطقة في المرحلة القادمة".

 

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات