بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخارجية الفرنسية: الضربة العسكرية لسوريا تمت استنادًا لأدلة

جان ايف لودريان

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، رفض بلاده استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي، مؤكدًا أن الأوضاع في سوريا تختلف عما جرى في العراق خلال إسقاط نظام صدام حسين.

وقال وزير خارجية فرنسا في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري: "إن الضربة الفرنسية في سوريا كانت بهدف تقويض أي استخدام للأسلحة الكيميائية في المنطقة".

 

وأوضح لودريان أن هناك مشروع قرار أممي أمام مجلس الأمن للمطالبة بإرسال فوري لبعثة إلى دوما للتعرف على المسؤول عن الضربة الكيميائية في سوريا، مشيرًا إلى أن البعثة كان من المفترض أن تذهب 10 إبريل الجاري، ولكن روسيا مارست الفيتو وتسبب ذلك في منع وصول البعثة.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي أن الأمم المتحدة شددت على ضرورة تفكيك السلاح الكيميائي في سوريا، مشيرًا إلى وجود أدلة لوجود هجوم كيميائي كبير في سوريا.

 

أ.ع

م م

أخر تعديل: الأحد، 29 نيسان 2018 07:42 م
إقرأ ايضا
التعليقات