بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

72

رياض نعسان أغا

الدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة في سورية

10 أيار 2019 11:42 ص

إدلب بوابة الحل السياسي

إذا دخل النظام والروس والإيرانيون إلى إدلب وأخضعوها بالقوة، فلن تكون هناك حاجة لدى النظام لدخول أية مفاوضات سياسية، وسيطوى ملف الثورة والمعارضة، حيث يستعيد النظام سيطرته الكاملة، وسيجد حلاً لمشكلة الأكراد الذين لن يبالغوا في مطالبهم ولم يقطعوا صلة مع النظام، وستعينه روسيا وتسوق له دولياً، وستختصر القضية في ملفات إعادة اللاجئين وإعادة الإعمار.

15 آذار 2019 03:29 م

ثماني سنوات من الدمار

لم أكن أتوقع أن ندخل السنة التاسعة في مأساتنا السورية دون الوصول إلى حل سياسي، لكنني يوم الرحيل من دمشق في مطلع أغسطس2011 تحسست مفتاح منزلي في جيبي حين دخلت الطائرة

01 آذار 2019 11:50 ص

الرهان الخاطئ على إيران

كان لجوء نظام الحكم في سوريا إلى إيران لتنصره على شعبه خطأً فادحاً، ولم يكن الشعب السوري يحمل مشاعر كراهية للإيرانيين، وقد اعتبر تحررهم من نظام الشاه انتصاراً للحرية وخلاصاً من السيطرة الأميركية، وعلى مدى عقدين بعد قيام الثورة الإيرانية كان السوريون في عهد حافظ الأسد يحسنون الظن بموقف إيران من القضية الفلسطينية، ولم يكن ثمة دافع آخر يربطهم بإيران غير التوافق على الموقف من الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والجولان وجنوب لبنان، ولكن السوريين عامة يستنكرون احتلال إيران جزر الإمارات ونظرتها الطامعة بالخليج العربي.

15 شباط 2019 04:49 م

سوريا والبحث عن دستور

يعلم جميع المعنيين بالقضية السورية أن اللجنة الدستورية التي يتم تشكيلها الآن لا تملك حلاً حاسماً للقضية السورية حتى لو أنجزت أفضل دستور في العالم، وفي الخبرة العربية مقولة شهيرة (اقرأ تفرح، جرب تحزن) فكل الدساتير التي ظهرت في عهد حزب «البعث» جعلت الحرية شعارها الأوسط بين (الوحدة والاشتراكية) وثالوث الرسالة التي بشر بها حزب «البعث» لم يتحقق منه شيء عبر نحو ستة عقود، ولست هنا في معرض الحديث عن أسباب فشل تحقيق الشعارات، فالمهم أن الأمور بخواتيمها، فالوحدة التي كانت حلم الجماهير السورية، وصلت إلى الحد الأدنى من التضامن العربي

01 شباط 2019 06:44 م

من يملك الحل في سوريا؟

لقد ظن كثير من المراقبين بأن روسيا وحدها تملك القدرة على فرض الحل في سوريا، لكن الوقائع أثبتت أن روسيا لن تتمكن من الحصول على وسام البطولة في الفصل الأخير من التراجيديا الفجائعية السورية، وأعتقد أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي معاً لن يسمحوا لها بأن تفوز بجائزتي الحرب والسلم معاً، وقد بدا من المتوقع حدوث تطورات دراماتيكية متسارعة تغير طبيعة المشهد السياسي وربما العسكري أيضاً.

18 كانون الثاني 2019 07:17 م

إغلاق الجرح السوري

أعتقد أن جميع السوريين (معارضين ومؤيدين) يتمنون أن يُغلق الجرح السوري، وأن تستعيد سوريا المريضة عافيتها، وأن تعود إلى مكانتها الإقليمية والدولية، فقد دفع الشعب ثمناً باهظاً جراء المطالبة بالحرية والكرامة، وبعد أن حمي الوطيس وتحولت سوريا إلى مستنقع دم ودمار، اكتشف الجميع(شعباً وسلطة) أنهم صاروا خارج الملعب السياسي، وأن قضيتهم الكبرى باتت الكرة التي تتقاذفها الأرجل، ثم ذرّت بها رياح المصالح الدولية التي راحت تتصارع باسمهم وعلى أرضهم، وهم بين ضائع في بلاد التشرد واللجوء أو صابر مذعن للسلطة القوية، أو معارض حالم بما استحال أن يحققه، فأما الثوار الأشداء فهم اليوم بين قتيل ومعتقل ومشرد محبط، وهناك على الضفتين منتفعون يبحثون عن ثراء، وبعضهم حقق مبتغاه، وآخرون ما يزالون يسعون إلى مصالح فردية غير آبهين بكل ما حدث من مآس.

04 كانون الثاني 2019 12:36 م

بين العرب وإيران

ظهرت الشعوبية منذ أن قام أبو لؤلؤة الفارسي بقتل عمر بن الخطاب، وصارت حركة سياسية شبه سرية مضادة للعنصر العربي في العصر الأموي، ثم تضخمت في أواسط العصر العباسي، حيث ضعف الحضور العربي في الحكم، وتوغل الفرس في مناصب الدولة الإسلامية.

22 كانون الأول 2018 11:17 ص

مائة عام من الضياع

مع نهاية هذا العام 2018 يمر على تأسيس أول حكومة سورية مائة عام بعد انتهاء المرحلة العثمانية، حيث تشكلت في 1 أكتوبر عام 1918 أول حكومة وطنية عربية منذ أن انتهى حكم الأمويين الذي استمر 132 سنة، وقد خضعت سوريا بعده للعباسيين، ثم توالت على حكمها أسر وطوائف وأعراق متعددة مثل (الحمدانيين والسلجوقيين والفاطميين) ثم حكمها الأيوبيون والمماليك، إلى أن جاءت المرحلة العثمانية التي انتهت قبل مائة عام تحديداً، لتبدأ أول حكومة سورية وطنية عربية بقيادة البلاد برئاسة علي رضا الركابي بتفويض من الجنرال «أدموند ألنبي» وعبر ولاء للشريف حسين، وقد تشكل أول مؤتمر وطني سوري مثّل كل مناطق سوريا التاريخية، لتصير لاحقاً مملكة يتولاها الملك فيصل الأول القادم من الحجاز حاكماً.

07 كانون الأول 2018 09:50 ص

ما الحل في إدلب؟

هل يمكن تجنب الحرب في إدلب لإنهاء تعنت التنظيمات الإرهابية؟ لقد فشلت الجولة الحادية عشرة من لقاءات آستانة، ولم تتمكن الدول الضامنة من الوصول إلى مخرَج سياسي برغم تمديد المهلة المحددة لإقناع «النصرة» وأمثالها بحل تنظيماتها، وكذلك لم يتوقف النظام وحلفاؤه عن قصف مناطق متعددة في ريف إدلب وحماه.

23 تشرين الثاني 2018 09:12 ص

سوريا.. والعودة إلى آستانة

يفترض أن تبدأ جولة جديدة من المباحثات في آستانة حول القضية السورية في نهاية نوفمبر الجاري، وكانت الجولة العاشرة التي انعقدت أواخر يوليو الماضي قد ناقشت قضايا مكافحة الإرهاب والمعتقلين وعودة اللاجئين، إلى جانب مسألة اللجنة الدستورية. ويومها قال رئيس الوفد الروسي "ألكسندر لافرينتتيف" إن هناك تغيرات إيجابية، ولم

15 نيسان 2017 08:12 م

«الفيتو» الروسي المعطِّل

للمرة الثامنة تعطل روسيا قرارات مجلس الأمن التي تسعى إلى وضع نهاية لعذابات السوريين، بل إنها هي التي عطلت القرار 2254 الذي صاغته بنفسها وقدمته إلى مجلس الأمن