بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

201

خليل ابراهيم العبيدي

خليل ابراهيم العبيدي

08 تشرين الثاني 2018 12:26 م

عبد المهدي بين خيارين..

لم يصدق اي عراقي بما يذاع او يعلن من ان وزارة عبد المهدي ستكون من خارج خنادق الكتل ، ومستقلة عن ارادة هذه الكتل ، والناس تضحك في كل مكان على ذلك التصريح او ذاك الاعلان ، والغريب ان السييد عبد المهدي لم يكن من خارج الكتل كما قيل عنه ،

14 تشرين الأول 2018 01:06 م

أين نحن من محاولات نقل الإرهابيين من إدلب إلى العراق؟

صرح نائب وزير الخارجية الروسي ، ان هناك محاولات لنقل ارهابيين من ادلب الى العراق ، وذلك لجعله من الموانئ الهادئة للارهاريين وفي جملة غامضة يقول ويتحمل العراق ذلك ، ان هذا التصريح جدير بالتأمل وجدير بأن يأخذه المسؤولون العراقيون على محل الجد جدا.

26 آذار 2018 03:17 م

الرئيس السنغافوري يقول المعلم هو من صنع المعجزة

اذا اردت ان تبني دولة جديدة عليك ان تجدد وتحدث التعليم ، ولنا في سنغافورة المثل الناصع لذلك ، ولقد زرت سنغافورة ووجدتها دولة كانما هي مرسومة رسما خياليا على الارض، ، كل شئ حديث، كل شئ مرتب كانما مدينة صنعت في الخيال

24 آذار 2018 03:58 م

قوائم التعيين للأغراض الانتخابية دليل على ضعف ديوان مجلس الوزراء

لم يك العراق يوما على طول القرن الماضي من الوهن والضعف كما هو عليه الان والضعف لم يأت من عوامل خارجية انما هي ناتجة عن عاملين الاول ، يتمثل في ضعف ديوان رئاسة الوزراء ، والثاني ،هو التسييب وتساهل وزارة المالية وضعفها في مسالة تحديد الملاك وتقدير الدرجات ورصد التخصيصات اللازمة، والمعروف ان الدرجات تطلقها وزارة المالية بداية كل عام مالي

22 آذار 2018 03:28 م

سؤال سيدي رئيس المجلس والسادة نواب الشعب

سييدي رئيس المجلس ، سادتي نواب الشعب ، ونحن نقترب من نهاية الدورة الثالثة لمجلسكم الموقر ، وكلكم يعلم ان دورتكم الحالية ورئاستها قد عاصرت عملية تحرير الاراضي العراقية من دنس داعش، والسؤال المطروح امامكم هل كان مستوى اداءكم بمستوى المرحلة او بمستوى اندفاع الشباب للتحرير

19 آذار 2018 03:17 م

سؤال لك وللنواب الثلاثة سيدي الرئيس

الاعوام الاربعة على وشك الانتهاء سييدي الرئيس والسادة النواب لقمة السلطة في العراق، والدورة الانتخابية تودع شعبها بيد خاوية تماما من اي منجز يحسب لكم سادتي ، ولو حتى منجز بروتوكولي واحد وهو ان تزوروا الناس وتتفقدوا احوالهم ، والسؤال الذي ظل قابعا في افكار كل العراقيين ، لماذا انتم في قمة السلطة اذن .؟

08 آذار 2018 05:09 م

أزمة الديمقراطية في العراق

كان لعملية النقل الالي للديمقراطية في العراق ان واجهت هذه العملية المستعجلة تضارب تيارات ثلاثة عمل كل منها على اثبات الوجود واحتكار الفعل على انه عملية تحقيق الذات في خضم صراع نشأ محتدما بعد تواري السلطة السياسية وتعطل اجهزة الدولة .