بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

138

إميل أمين

كاتب مصرى

20 آذار 2019 12:32 م

أفول الليبراليات وصعود الشعبويات

يعرف القاموس لفظة شعبوية بأنها التركيز على هموم الناس العاديين، أولئك الذي يضحون "شعبويين" عند ممارستهم مهام حياتهم لاسيما في إطار العمل السياسي حول العالم. والثابت أن جوهر الشعبوية كما يذهب الكاتب الألماني "بان فيرنر مولر" يكمن عند البعض في الموقف المعارض للمؤسسة الحاكمة"، لكنه يرى أن التعريف على هذا النحو ناقص، إذ يجب، علاوة على معاداة النخبة، إضافة عنصر آخر هو المتمثل في معاداة التعدد. إن ما يمثل جوهر كل الشعبويين يكمن في التعبير عنه تقريباً كالآتي "نحن ونحن فقط من يمثل الشعب الحقيقي".

16 آذار 2019 03:14 م

نيوزيلندا وآلام الجمعة الحزينة

يمكن للمرء أن يصف ما جرى أمس في نيوزيلندا بأنه ضرب من ضروب الكراهية والشر المجانيين اللذين باتا يضربان العالم في العقدين الأخيرين، إرهاب مجنون غير عقلاني ولا إنساني، يجذر الكراهيات وينشر العصبيات حول العالم.

13 آذار 2019 02:47 م

السعودية في مواجهة التطرف والأصولية

يوماً تلو الآخر، تؤكد المملكة العربية السعودية أنها ماضية قدماً في طريق الانفتاح العقلاني الخلاق، ضمن سياقات ورؤية مشروع 2030 الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

09 آذار 2019 06:36 م

الحلم الأميركي والكابوس الاشتراكي

آخر ما كان يمكن للمرء أن يتوقعه، أو يخطر على قلب العارفين ببواطن الولايات المتحدة، أن يأتي اليوم الذي يشعر فيه الرأسماليون، ولا سيما المحافظين الجدد والقدامى على حد سواء، بالخوف من الاشتراكية والاشتراكيين الأميركيين، ومقدرات وصولهم إلى مقاعد الحكم في البلد المغرق في رأسماليته، الذي أشار إليه الرئيس ترمب الأيام الماضية بأنه لن يكون أبداً بلداً اشتراكياً.

04 آذار 2019 05:52 م

«مسك للإعلام»... إبداع ومصداقية

درج المؤرخون في زمن الإمبراطورية الرومانية على القول: إن من يعطي الخبز يعطي الشريعة. وقد كان هذا ديدن الأباطرة الرومان لقرون طويلة، غير أنه في زمننا الحالي، بات مَن يقدم الإعلام للناس هو صانع الحقيقة أو الزيف، كيفما شاء له. ومن هنا جاء تعبير آخر مكمل للأول وهو أن وسائل الإعلام تستطيع أن تصنع صيفاً أو شتاءً متى رغبت، وخريفاً أو ربيعاً كيفما شاءت.

27 شباط 2019 01:36 م

إيران... المناورات لا تفيد

لا دالة للسلم أو السلام على قلوب الملالي وعقولهم، إنهم قوم لا رغبة عندهم لجعل رماحهم مناجل، أقدامهم تسعى في إشاعة الخوف، وأياديهم ملوثة بالإرهاب إقليمياً وعالمياً؛ لذلك سيأتي عليهم كل دم سفك في المنطقة والعالم.

25 شباط 2019 09:20 م

ريما بنت بندر... حداثة تليق بالسعودية 2030

بقراره الملكي الخاص بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود سفيرة للمملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة، أثبت خادم الحرمين أنه قائد يتمتع بقدرة استشرافية عالية على اتخاذ ما يعرف بالـSolomonic Decision، أي القرارات ذات الصبغة السليمانية الحكمية، تلك القادرة على قراءة الأحداث والأزمنة، ومواكبة الخطوب والأحداث، ووضع أهل الكفاءة في الموقع والموضع الملائم، الأمر الذي ينعكس ولا شك بمردودات إيجابية عالية وغالية القيمة على شعب المملكة.

23 شباط 2019 03:18 م

زمن أحلام القيصر وثورته

الدب الروسي أبداً لا يقيد، إنه يتحول إلى ثعلب صغير الحجم رشيق الحركة، قادر على أن يناور ويداور مع النسر الأميركي الشرس، وبالقدر نفسه يعد أوراقه لملاقاة التنين الصيني المتوحش، مهما بدا على السطح غير ذلك.

22 شباط 2019 04:29 م

السعودية والصين... طريق الشرق الخّلاق

مع الزيارة الفائقة الأهمية التي يقوم بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الصين كمحطة ثالثة وأخيرة في زياراته إلى الشرق الخلاق، يعن للباحث أن يتساءل عن أحوال ومآل الود الإنساني الموصول من الرياض إلى بكين، وهل هو حدث مستجد أم في أضابير التاريخ قصص وحكايات قديمة؟

20 شباط 2019 04:18 م

الرياض ونيودلهي والتعاون الاستراتيجي الواثق

تأتي زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الهند لتتوج ثمانية عقود من العلاقات القديمة والراسخة بين الرياض ونيودلهي، تداخلت فيها عوامل الشراكة الحياتية على أكثر من صعيد في الماضي من جهة وتنفتح فيه الآفاق لتعاون أكثر فاعلية في المستقبل القريب ولا شك.

18 شباط 2019 07:59 م

السعودية وباكستان.. طريق التعاون البناء

في مستهل زياراته إلى عدد من الدول الآسيوية حطَّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الرحال في باكستان كمحطة أولى له قبل الهند والصين، والزيارة في مجملها تستدعي أسئلة عن الأهمية الاستراتيجية لهذا التحرك الدبلوماسي وفي هذا التوقيت بنوع خاص.

17 شباط 2019 07:32 م

دونالد ترمب.. جدران لا جسور

ما الذي بات الرئيس الأميركي دونالد ترمب يمثله لمواطنيه وللعالم؟ وما الصورة التي يعكسها اليوم عن أميركا والحلم الذي داعب وشاغب عقول الأمم بشأنها منذ خمسينات القرن الماضي وحتى الساعة؟

16 شباط 2019 04:21 م

«وارسو»... نهايات المد الإيراني

بنهاية أعمال مؤتمر وارسو بان جلياً للعيان أن هناك إرادة دولية بمقدمة أميركية لمحاولة تغيير ملامح ومعالم بعض مما لصق بالشرق الأوسط والخليج العربي طوال العقود الأربعة المنصرمة، لا سيما تلك التي أعقبت الثورة الإيرانية عام 1979، مع ما صاحبها من نشوء وارتقاء للإرهاب الدولي، ولتجذير ملامح التطرف والتعصب في المنطقة، لا سيما في ظل إصرارها الخبيث على تصدير قلاقلها لدول الجوار، ورفع أعلامها الدوغمائية ونشر نموذجها الثيولوجي المغشوش في بقاع وأصقاع العالم، وبدءاً من الشرق الأوسط بنوع خاص.

12 شباط 2019 09:45 م

الشرق الأوسط والطريق إلى «وارسو»

في الطريق إلى قمة وارسو، وبمشاركة نحو ثمانين دولة من دول العالم، يتساءل المرء: هل ستخرج مقررات تنتشل المنطقة من وهدة شديدة السخونة انتابت جسدها عبر السنوات الثماني المنصرمة بشكل خاص، وإشكاليات وتحديات قدرية قائمة منذ عقود أبعد، تلت التحرر من الاستعمار العسكري الأجنبي؟

11 شباط 2019 05:55 م

عن الفاتيكان والقضية الفلسطينية

طرحت زياة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الرومانية الكاثوليكية الأخيرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تساؤلات عديدة حول القضايا التي تقاطعت وتتقاطع فيها مسيرة تلك المؤسسة الدينية والدولية الكبيرة مع القضايا العربية الجوهرية، وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية، ولعل هذه العلاقة بنوع خاص تغيب عن أعين الكثيرين حتى من بين كبار المثقفين في عالمنا العربي، ومرد ذلك أنها تحتاج لأهل الاختصاص التاريخي في الشأنين العربي والفاتيكاني على حد سواء. ماذا عن المشهد الفاتيكاني الفلسطيني عبر التاريخ وحتى اليوم؟

09 شباط 2019 08:16 م

تصاعد الإسلاموفوبيا... الواقع والمآلات

قبل بضعة أيام وخلال لقاء مباراة كرة القدم التي جمعت فريق ليفربول الإنجليزي ومواطنه وستهام، صدم الأوروبيون من الشعارات والهتافات التي أطلقها بعض المشجعين، والتي تحمل ملامح ومعالم عنصرية ضد اللاعب المصري محمد صلاح، وقد علت أصوات بعضهم منددة بعقيدة صلاح، فيما يعد شكلاً جديداً من أشكال انتقال الإسلاموفوبيا إلى صعيد الحياة الرياضية في الداخل الأوروبي، وهي التي تسربت إلى قطاعات من السياسيين والمثقفين في القارة العجوز، كما تنتشر كالنار في الهشيم بين أجزاء كبيرة من المجتمع الأميركي في الأعوام الأخيرة.

06 شباط 2019 12:05 ص

«كايسيد» وأسبوع الوئام بين الأديان

لا يزال مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات (كايسيد)، يلعب دوراً متقدماً في وصل الجسور بين الأمم والشعوب والقبائل، وذلك من خلال إيمان راسخ لقيادة المملكة، وتشجيع وزخم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أشار إلى اهتمام المملكة ببناء حضارة إنسانية واحدة، عطفاً على توجهات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الخاصة بالانفتاح الخلاق على سائر العالم والثقافات والتلاقي الأصيل مع أتباع الأديان في عودة لصحيح الإسلام الذي عرفته المملكة قبل سنوات المعاناة مع التشدد.

02 شباط 2019 08:13 م

إيران.. متلازمة الازدواجية ومساقات الانهيار

هل دخلت إيران دائرة الازدواجية القاتلة في الرؤى والتصورات الداخلية والخارجية، ما يمكن اعتباره مقدمة حقيقية لانهيارات قائمة وقادمة في دولة الملالي؟