الجنون يركب قادة إيران: سنلقي إسرائيل في البحر وصواريخنا موجهة للجميع

حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني
حسين سلامي نائب رئيس الحرس الثوري الايراني

ابراهيم العبيدى

نائب رئيس الحرس الثوري: أيادينا على الزناد.. ونحن أقوياء!

 

 
إنها فعلا لحظة جنون، فقد فيها نظام الملالي أعصابه تمامًا. فبعد ساعات من قيام " العميد خرم طوسي" مستشار الجيش الإيراني  بالتهديد بضرب السعودية علانية والقول إنها لن تصمد أمام الملالي أكثر من 48 ساعة!


 خرج جنرال إيراني آخر في رسالة موجهة من خامنئي، هو  العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني ليهدد كل دول المنطقة ويقول في هيسيتريا غير طبيعية: أيادينا على الزناد ورصاصنا وصواريخنا موجهة للجميع.


 محذرا إسرائيل ومهددا إياها من أي عملية تقوم بها ضد الملالي وإلا سيقومون بإلقاءها في البحر .
 مواصلا حالة السعار، التي أصيب بها بالقول إن لندن وواشنطن لن يستطيعا أن ينقذا إسرائيل لانها ستكون قد انتهت قبل أن يصلوا اليها.  


وكان قد حذر نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، من وصفهم بـ"الأعداء" من محاولة تهديد أمن إيران، مؤكدا أن الجيش الإيراني مستعد لأي مواجهة عسكرية.


صواريخنا جاهزة للجميع


وقال سلامي إن "أيادينا على الزناد والصواريخ جاهزة للإطلاق، ففي أي لحظة يريد العدو فيها القيام بشىء ضدنا سنقوم بإطلاقها". وأضاف: "تعلمنا أسلوب التغلب على الأعداء، ويمكننا استهداف المصالح الحيوية للاعداء في أي مكان نريد"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الرسمية ووكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري.


وأضاف أن "الشعب الإيراني- وفق مزاعمه وأكاذيب نظامه- لم يتغير أبداً، لقد حافظ على ثوريته ووفائه وتضحياته، ونحن أقوى من أي وقت مضى في جميع المجالات في الاقتصاد والدفاع والسياسة والتأثير الإقليمي". وتابع بالقول: "لن نكف عن الدفاع عن المظلومين والمضطهدين كما لن نحد من تطوير قدرتنا الدفاعية".


واعتبر سلامي أن "أمريكا واجهت الهزيمة في سوريا"!!


 قائلا إن "الأمريكيين في سوريا ليس لديهم أي استراتيجية وسياسة، فعندما يقومون بعملية ما ولأنها ليست مرتبطة بأي استراتيجية فهي مثيرة للسخرية كالعملية التي قاموا بها منذ عدة أيام"، في إشارة إلى الضربات التي وجهتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا إلى مواقع تابعة للنظام السوري بعد اتهامه باستخدام السلاح الكيماوي في دوما.


إسرائيل في فم الثعبان


ووجه سلامي تحذيرا إلى الإسرائيليين، قائلا: "نحن نعرفكم جيداً، وأنتم معرضون للضرر كثيراً فليس لديكم عمق ولا نقطة ارتكاز، أنتم محاصرون في أي مكان من الأراضي المحتلة من الشمال والغرب، ليس لديكم مكان للهرب، تعيشون في فم الثعبان، والمقاومة اليوم أقوى بكثير من الماضي". وأضاف: "لا تظنوا أن الحروب الجديدة ستكون كحرب تموز، رأيتم ماذا فعل محور المقاومة بالتكفيريين في الميدان وكيف اقتلعهم". وتابع بالقول: "ليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر، لاتثقوا بقواعدكم الجوية فهي في مرمى النيران وستتعطل سريعاً، ولا تعقدوا الآمال بأمريكا وبريطانيا لن يبقى لكم أثر عندما يصلون، لذلك لا تقوموا بحسابات خاطئة".


ووصف مراقبون، تصريحات حسين سلامي بأنها تعبر عن حالة جنون غير طبيعية أصابت نظام الملالي. وهو ليس أقوى من أي وقت مضى بل أضعف تمامًا في الاقتصاد وفي الحرب، وفي نشر قواته وعناصره في أكثر من جهة وفي أكثر من ميدان مما يسهل من اصطيادها وضربها.


 إن الملالي يهذي ويؤلب العالم كله عليه لأنه تعرض للقصف الشديد من واشنطن في سوريا. كما يعلم أن ترامب سيقوم بالانسحاب من الاتفاق النووي وهذا معناه ترنح اقتصادي وسياسي ضخم في طهران وتفاقم للأوضاع المزرية.


 وشددوا أن تصريحات سلامي أشبه بالصرخة الأخيرة قبل حشرجة الموت والتي يحس الملالي بزفراتها تقترب منه.

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *