بالفيديو.. شرطة الملالي القمعية تعتقل المزارعين لمطالبتهم بحقوقهم وحصتهم من المياه

المزارعون
المزارعون

بغداد بوست

استخدمت قوات الملالي القمعية الغاز المسيل للدموع؛ لتفريق المزارعين الإيرانيين بمنطقة ورزنه التابعة لمحافظة أصفهان وسط البلاد، الذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم وتحسين أوضاعهم المعيشية، وحصتهم من المياه.

وأفادت مصادر محلية، اليوم الجمعة، بأن مسيرة شارك فيها الآلاف من المزارعين خرجت، عصر اليوم، بمنطقة ورزنه التابعة لمحافظة أصفهان، ضد الحكومة؛ للمطالبة بدفع حقوقهم وتحسين أوضاعهم المعيشية، وحصتهم من المياه.

وأوضحت المصادر: أن “قوات الأمن التي ترافقها عناصر من البسيج (التعبئة) فشلت في إقناع المحتجين بإنهاء مسيرتهم، عندما حاولوا قطع الطريق الرابط بين محافظة أصفهان والعاصمة طهران”.

وكشفت المصادر الإيرانية عن تسجيل بعض حالات الاختناق، في صفوف المتظاهرين المزارعين خلال المواجهات، كما تم اعتقال بعضهم.

وهتف المتظاهرون، الذين تجمعوا بالقرب من الطريق الرابط بين محافظة أصفهان والعاصمة طهران: “لا لا للجوع! لا لا لمصادرة الحقوق”، في حين هتف بعضهم مطالبًا قوات الأمن بضرورة الانضمام إلى المتظاهرين.

ويوم أمس الخميس، خرج نحو 400 مزارع بمنطقة ورزنه في أصفهان، وتجمعوا على جسر خاجو وانطلقوا باتجاه مبنى الحكومة المحلية في المحافظة؛ للمطالبة بدفع حقوقهم وتحسين أوضاعهم المعيشية”، مؤكدين على استمرارهم بالاحتجاجات لحين قيام السلطات الحكومية بتحقيق مطالبهم.

وتشهد مناطق مختلفة من إيران بين الحين والآخر احتجاجات لمختلف القطاعات؛ للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية أو دفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر.

 

شاهد الفيديو..

 

أ.س

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *